مقدمة 1-عاصفة ثلجية تصيب نيويورك وواشنطن بالشلل

Sun Jan 24, 2016 7:21am GMT
 

(لارتفاع عدد القتلى وإضافة تفاصيل)

من باربرا جولدبيرج وادريس علي

نيويورك/واشنطن 24 يناير كانون الثاني (رويترز) - اشتدت أمس السبت حدة عاصفة ثلجية أصابت معظم الساحل الشرقي للولايات المتحدة بالشلل وأدت لتوقف الحركة في العاصمة واشنطن وأجبرت السلطات على إغلاق طرق وجسور وأنفاق مؤدية إلى نيويورك حتى صباح اليوم الأحد.

ولقي 19 شخصا على الأقل حتفهم في حوادث مرتبطة بالعاصفة في عدة ولايات. وقالت الهيئة القومية للأرصاد الجوية إن العاصفة تسببت في تساقط ثاني أكبر كمية من الثلج في تاريخ نيويورك إذ وصل سمك الثلوج إلى 68 سنتيمترا بحلول الليل.

وتسببت حوادث سيارات مرتبطة بسوء الأحوال الجوية في مقتل 13 شخصا بولايات أركنسو ونورث كارولاينا وكنتاكي وأوهايو وتنيسي وفرجينيا. وقال مسؤولون إن شخصا لقي حتفه في ماريلاند وقتل ثلاثة في مدينة نيويورك أثناء نزحهم الثلوج كما توفي اثنان آخران في فرجينيا بسبب انخفاض في درجة حرارة الجسم.

وعلى شاطئ ولاية نيوجيرزي الذي اجتاحته العاصفة العاتية ساندي عام 2012 تسببت العاصفة في أمواج عاتية وسيول في عدة بلدات.

وبعد أن أدت إلى تساقط ثلوج بلغ سمكها 60 سنتيمترا في منطقة واشنطن خلال الليل اشتدت حدة العاصفة على نحو غير متوقع مع اتجاهها شمالا إلى منطقة نيويورك حيث يعيش نحو 20 مليون نسمة.

وقالت الهيئة القومية للأرصاد الجوية إنه مع استمرار العاصفة خلال الليل من المتوقع تراكم ثلوج بسمك يتراوح بين 61 و76 سنتيمترا في مدينة نيويورك وشمال نيوجيرزي ولونج ايلاند في الغرب مع رياح قوتها 64 كيلومترا في الساعة. ومن المتوقع أن تقل الرؤية إلى 400 متر أو أقل.

وأعلن أندرو كومو حاكم نيويورك حالة الطوارئ مثلما فعل عشرة حكام ولايات آخرون. وأُعلن أيضا حظر السفر على طرق منطقة مدينة نيويورك ولونج ايلاند باستثناء سيارات الطوارئ حتى الساعة السابعة من صباح اليوم الأحد عندما يعاد فتح كل الجسور والأنفاق المؤدية إلى المدينة من نيوجيرزي.   يتبع