مقدمة 3-قوات موالية للحكومة السورية تسترد بلدة في اللاذقية قبل محادثات مزمعة

Sun Jan 24, 2016 6:34pm GMT
 

(لإضافة تصريحات كبير المفاوضين)

من جون دافيسون

بيروت 24 يناير كانون الثاني (رويترز) - استعادت القوات الموالية للحكومة السورية بلدة رئيسية من مقاتلي المعارضة في محافظة اللاذقية بغرب سوريا اليوم الأحد قبل محادثات سلام مزمعة في جنيف هذا الأسبوع بين دمشق والمعارضة السورية.

وتشن قوات حكومية ومسلحون موالون لها تدعمها ضربات جوية روسية ومقاتلون من حزب الله وقوات إيرانية هجمات في غرب وشمال غرب البلاد على مدى الشهور القليلة الماضية سعيا لاستعادة الأراضي التي سيطر عليها مقاتلو المعارضة العام الماضي.

يأتي أحدث تقدم للقوات الحكومية قبل محادثات كان من المقرر اصلا أن تبدأ غدا الاثنين ولكن من المرجح الآن أن تتأجل ويرجع ذلك جزئيا إلى خلاف بشأن تشكيل فريق التفاوض الذي سيمثل المعارضة. وتقول المعارضة إن على روسيا أن توقف قصف المناطق المدنية وأن ترفع دمشق الحصار قبل انضمامها للمحادثات.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا إن استعادة بلدة الربيعة في محافظة اللاذقية مهد الطريق أمام تقدم للقوات الموالية للحكومة حتى الحدود مع تركيا التي تدعم مقاتلي المعارضة. وأكد التلفزيون السوري استعادة الربيعة.

ووصف المرصد الربيعة بأنها "ثاني أهم معقل للمقاتلين في ريف اللاذقية الشمالي" بعد بلدة سلمى التي استعادتها القوات في وقت سابق من الشهر الجاري في أحد أبرز النجاحات التي حققتها قوات الحكومة السورية منذ مشاركة روسيا في القتال.

* اقتراب موعد المحادثات   يتبع