تراجع حزب ميركل في استطلاعات الرأي وألمانيا تدرس إقامة "مراكز حدودية"

Sun Jan 24, 2016 3:45pm GMT
 

برلين 24 يناير كانون الثاني (رويترز) - اقترحت مسؤولة كبيرة في حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تنتمي له المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إقامة "مراكز حدودية" على طول حدود البلاد مع النمسا للاسراع بعملية إعادة طالبي اللجوء غير المؤهلين للبقاء.

وحرصت جوليا كلوكنر زعيمة الحزب في ولاية راينلاند بلاتنيت على أن تصف اقتراحها "بالخطة إيه2" وليس "الخطة بي" مضيفة أن مساعي المستشارة الألمانية للتوصل لحل أوروبي للتدفق الكبير لطالبي اللجوء على القارة الأوروبية ما زالت صحيحة.

وكتبت في صحيفة حصلت رويترز على نسخة منها موضحة موقفها "نريد استكمالها". واقترحت كلوكنر في الصحيفة "إقامة مراكز حدودية على الحدود الألمانية النمساوية".

ويسلط الاقتراح الذي يدعمه الأمين العام للحزب الضوء على الاحباط في حزب ميركل إزاء بطء التقدم في التوصل لحل على نطاق الاتحاد الأوروبي لأزمة اللاجئين التي تجهد البنية التحتية في كثير من البلديات بألمانيا.

وتدفق 1.1 مليون من طالبي اللجوء على ألمانيا العام الماضي مما أدى إلى دعوات من مختلف الاتجاهات السياسية في البلاد لتغيير في تعامل ألمانيا مع عدد اللاجئين الذين يتدفقون على أوروبا فرارا من الحرب والفقر في سوريا وأفغانستان وأماكن أخرى.

ويؤثر القلق المتزايد إزاء قدرة ألمانيا على التعامل مع تدفق اللاجئين والقلق إزاء الجريمة والأوضاع الأمنية بعد الاعتداءات التي تعرضت لها نساء في رأس السنة في كولونيا على التأييد لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي وشريكه في الائتلاف حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي.

وأوضحت نتيجة استطلاع للرأي أجري لصحيفة فيلت ام زونتاج تراجع التأييد لحزبي الاتحاد الديمقراطي المسيحي والاتحاد الديمقراطي المسيحي نقطتين مئويتين ليبلغ 36 بالمئة في حين تقدم حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني نقطة مئوية ليبلغ عشرة بالمئة كما اكتسب الحزب الديمقراطي الاشتراكي شريك حزب ميركل في الائتلاف نقطة مئوية ليبلغ 25 في المئة. (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)