الرئيس الأوكراني:لن يتم منح المناطق الشرقية أي وضع خاص دون سريان وقف لإطلاق النار

Sun Jan 24, 2016 11:46pm GMT
 

كييف 24 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو يوم الأحد إن أوكرانيا لن تمنح مناطقها الشرقية حكما ذاتيا أكبر إلا بعد سريان وقف دائم لإطلاق النار مع الانفصاليين المؤيدين لروسيا وذلك في تصريحات يمكن أن تثير غضب الانفصاليين والكرملين.

وكان من المقرر أن يصوت البرلمان الأوكراني هذا الأسبوع على قانون يمنح سلطة أكبر للمناطق بما في ذلك منطقتي لوجانسك ودونيتسك المتنازع عليهما في إطار وقف لإطلاق النار تم الاتفاق عليه بين موسكو وكييف العام الماضي.

وأي محاولة لتأجيل الإصلاح يهدد بتعطيل عملية السلام التي تواجه ضغوطا بالفعل . وشكت القوات الأوكرانية والانفصاليون المؤيدون لروسيا من تزايد انتهاكات وقف إطلاق النار.

وقال بوروشينكو إنه لن يسمح للنواب بإلغاء التصويت بشأن هذا الإصلاح ولكنه أبدى تأييده للبرلمانيين الذين يريدون وضع سلسلة من الشروط قبل إمكان التصويت على الاجراءات الإصلاحية.

وقال للصحفيين إن هذه الشروط تشمل"وقفا لإطلاق النار وفترة طويلة من الصمت الكامل. هذا ما يتعين على روسيا أن تضمنه والعالم يحتاج أن يرى هذا يحدث."

ومن الشروط الأخرى منح المراقبين الدوليين حرية وصول دون أي عقبات للحدود بين أوكرانيا وروسيا لمراقبة تدفق القوات والأسلحة إلى شرق أوكرانيا.

وبعد فترة من الهدوء النسبي شكا كل من الانفصاليين والحكومة الأوكرانية من تزايد الانتهاكات لوقف إطلاق النار الذي جرى التفاوض عليه في إطار اتفاقية مينسك. ويقول الطرفان إنه يجري استخدام المدفعية الثقيلة الذي كان من المستهدف سحبها .

وتفاوض زعماء فرنسا وألمانيا وأوكرانيا على اتفاقية مينسك للسلام في فبراير شباط وربط الغرب بين تنفيذ هذه الاتفاقية وأي تخفيف للعقوبات الاقتصادية عن روسيا.

وقُتل أكثر من تسعة آلاف شخص في الصراع الذي تفجر في ابريل نيسان 2014 بعد فرار رئيس تدعمه موسكو في مواجهة مظاهرات في كييف.   يتبع