شركتا كانتاس واير نيوزيلندا توقفان رحلاتهما إلى فانواتو بسبب مخاوف تتعلق بسلامة مدرج مطارها

Mon Jan 25, 2016 5:22am GMT
 

سيدني 25 يناير كانون الثاني (رويترز) - علقت شركتا طيران كانتاس الاسترالية واير نيوزيلندا رحلاتهما إلى فانواتو بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة بشأن مدرج مطار فانواتو في ضربة محتملة للسياحة وجهود الانتعاش في تلك الجزيرة الواقعة في المحيط الهادي بعد إعصار شهدته العام الماضي.

وتظهر بيانات حكومية أن استراليا ونيوزيلندا تسهمان بالجزء الأكبر من الزائرين لفانواتو التي اعتمدت على السياحة في أكثر من ثلث إجمالي ناتجها المحلي العام الماضي.

وفي مارس آذار دمر الإعصار بام الجزيرة وقضى على أكثر من 90 في المئة من محاصيلها وعطل حياة معظم سكانها.

وقالت شركة طيران فيرجن الاسترالية أيضا يوم الاثنين إنها تفكر فيما إذا كانت ستوقف رحلاتها بعد إرسال محققين لفحص مدرج المطار. ولم يتسن الاتصال على الفور بمسؤولين في إدارة الطيران المدني بفانواتو للتعليق ولكن شركة اير فانواتو التي تواصل رحلاتها كالمعتاد قالت إن الإدارة طبقت عدة تدابير للأمان بعد اجتماع طارئ في مطلع الأسبوع.

وقالت الشركة في بيان إن هذه التدابير تشمل القيام بعملية جرف يومية لمدرج المطار والقيام بعمليات تفتيش منتظمة وتحديد قطاع طوله 200 متر في المدرج للاصلاح الفوري.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)