سكان: مقتل قاض يمني وأسرته في غارة جوية

Mon Jan 25, 2016 9:58am GMT
 

القاهرة 25 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال سكان إن غارة جوية شنها تحالف تقوده السعودية قتلت قاضيا يمنيا وسبعة من أفراد أسرته في العاصمة صنعاء أمس الأحد في الوقت الذي سلمت فيه قافلة إغاثة مساعدات غذائية في مدينة يمنية محاصرة في الجنوب لأول مرة منذ شهور.

ويقصف تحالف تقوده السعودية قوات الحوثي المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة منذ مارس آذار الماضي. وتشير بيانات الأمم المتحدة إلى أن نحو ستة آلاف شخص نصفهم من المدنيين قتلوا في الصراع.

ودمر القصف جزئيا منزل يحيى ربيد وهو قاض عينه الحوثيون في محكمة لأمن الدولة حكمت في دعاوى مقامة ضد أعضاء في جماعات إسلامية متشددة مثل تنظيم القاعدة وحكمت كذلك في قضايا مقامة ضد الرئيس عبد ربه منصور هادي وغيره من خصوم الحوثيين.

وقال سكان إن جميع أفراد أسرة ربيد قتلوا باستثناء أحد أبنائه في القصف الذي دمر المنزل المؤلف من طابقين.

وعاد الرئيس هادي الذي أخرجه الحوثيون من صنعاء العام الماضي لقيادة البلاد من عدن في الجنوب التي استعادتها قوات التحالف في يوليو تموز الماضي.

وتقدمت القوات الموالية لهادي وقوات من دول عربية خليجية باتجاه العاصمة لكنها انخرطت في معارك على جبهات قتال جبلية على مدى أشهر خاصة في مدينة تعز في جنوب غرب البلاد.

وعلق سكان تعز -وهي ثالث أكبر مدن اليمن- وسط تبادل لإطلاق النار وانقطعت عنهم المساعدات الإنسانية لمدة تسعة أشهر ويصف العديد من السكان ذلك بانه حصار تفرضه قوات الحوثي على المدينة.

وقال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة أمس الأحد إنه تمكن من إرسال 12 شاحنة محملة بالأغذية إلى بعض من الأحياء الأكثر تضررا في تعز أمس وسلم مواد غذائية تكفي لإطعام ثلاثة آلاف أسرة لمدة شهر.

وجاء تسليم المساعدات بعد محاولات اقناع مارستها وكالات الإغاثة مع قوات الحوثي دامت أسابيع للسماح بتقديم المساعدات للمدنيين المتضررين في المدينة. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)