طلاب يحتجون على غياب الأمن في جامعة باكستانية شهدت هجوما لطالبان

Mon Jan 25, 2016 10:05am GMT
 

بيشاور (باكستان) 25 يناير كانون الثاني (رويترز) - نظم طلاب في جامعة باكستانية قتل فيها أعضاء من طالبان 21 شخصا الأسبوع الماضي احتجاجا اليوم الاثنين على غياب الأمن بعد أن أعادت السلطات فتح الحرم الجامعي في شمال غرب البلاد المضطرب.

واقتحم أربعة من مسلحي طالبان جامعة باتشا خان في تشارسادا الواقعة على بعد 130 كيلومترا غربي العاصمة اسلام أباد يوم الجمعة وفتحوا النار من بنادق آلية وألقوا قنابل بدائية الصنع على الفصول الدراسية وأماكن سكن الطلاب.

وتجمع 200 طالب على الأقل في حرم الجامعة اليوم الاثنين بعد أن فتحت أبوابها ورددوا هتافات ضد كلا من الحكومة وطالبان.

وهتفو الطلاب "يجب ان تحمونا!" وتعهدوا بمواصلة الدراسة رغم التهديدات.

وقال مسؤولون لرويترز إنه لن تكون هناك دراسة اليوم في الجامعة إذ اجتمع مسؤولو الادارة والطلبة والأساتذة لمراجعة الاحتياجات الأمنية في أعقاب الهجوم.

وقال أحد الأساتذة الذي طلب عدم نشر اسمه "بعض الناس لم يحضروا للجامعة اليوم بسبب قلقهم البالغ من الحادث..."

وتقول السلطات الباكستانية إن الهجوم من تخطيط وتنفيذ متشددو حركة طالبان الباكستانية يتمركزون في افغانستان المجاورة ودعت الحكومة الافغانية للتعاون في التحقيقات.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)