واشنطن تغرق في شبر من الثلج بعد أن عطلت العاصفة الثلجية أعمال الكونجرس

Mon Jan 25, 2016 11:01am GMT
 

واشنطن 25 يناير كانون الثاني (رويترز) - أصابت العاصفة الثلجية التي غطت واشنطن في مطلع الاسبوع الكونجرس وبعض الخدمات المحلية الأخرى بالشلل مما عز القول الشائع عن العاصمة الامريكية بأنها تغرق في شبر من الثلج.

فبينما عادت نيويورك وفيلادلفيا إلى العمل لا تبدو واشنطن جاهزة للعودة إلى العمل بصورة طبيعية اليوم الاثنين في أعقاب عاصفة ثلجية تاريخية أهالت على المدينة ثلوجا بارتفاع 51 سنتيمترا وبارتفاع متر في المناطق المحيطة.

واضطر مجلس النواب الامريكي إلى إلغاء عمليات الاقتراع طوال الاسبوع بينما أرجأ مجلس الشيوخ التصويت حتى مساء الاربعاء بدلا من يوم الثلاثاء.

وستظل المكاتب الحكومية في واشنطن دي.سي (ديستريكت أوف كولومبيا) وبعض المدارس في الضواحي مغلقة اليوم الاثنين.

وقالت هيئة النقل لمنطقة واشنطن العاصمة التي تدير قطارات الأنفاق والحافلات إنها ستستأنف خدمة محدودة اليوم الاثنين. وكانت قد أوقفت كل خدماتها بالكامل يومي السبت والأحد.

ويمكن لأضعف نفحة من الثلوج أن تصيب المنطقة بحالة من الفوضى وهو ما حدث ليل الاربعاء حين تسببت ثلوج ارتفاعها بوصة واحدة سقطت على طرق غير مؤهلة لذلك في فوضى مرورية استمرت بالساعات.

وقدمت رئيسة بلدية واشنطن موريل باوزر اعتذارا رسميا لهذه المصاعب المرورية وعقدت أكثر من مؤتمر صحفي خلال العاصفة الثلجية التي أطلق عليها السكان اسم (سنوزيلا) على غرار اسم (جودزيلا) الوحش الخرافي الذي ظهر في سلسلة من الافلام.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)