الهند وفرنسا توقعان اتفاق صفقة الرافال مع استمرار التفاوض على السعر

Mon Jan 25, 2016 12:32pm GMT
 

نيودلهي 25 يناير كانون الثاني (رويترز) - وقعت الحكومتان الهندية والفرنسية اليوم الاثنين اتفاقا تشتري الهند بمقتضاه 36 طائرة مقاتلة فرنسية الصنع من طراز رافال لكن زعيمي البلدين قالا إن نيودلهي وباريس ستواصلان التفاوض الذي بدأ قبل شهور حول البنود المالية للصفقة.

وتقدر قيمة الصفقة بتسعة مليارات دولار وكان منتظرا أن يكون توقيعها أهم وقائع زيارة يقوم بها للهند الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند الذي دعي ليكون ضيف شرف في الاستعراض الذي سيقام غدا الثلاثاء بمناسبة عيد الجمهورية.

لكن أولوند ومضيفه رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي قالا إن هناك حاجة لمزيد من المحادثات لإنهاء البنود المالية للصفقة التي أعلن عنها رئيس الوزراء الهندي عندما زار فرنسا في الربيع الماضي.

ووصف أولوند صفقة الرافال بأنها "خطوة حاسمة" مضيفا "تبقى مسائل مالية ستحسم حلال يومين."

وعبر كل من الزعيمين عن الاهتمام بالتعاون في مجال مكافحة الجماعات الدولية المتشددة، وقال أولوند إن فرنسا وحلفاءها سيضربون تنظيم الدولة الإسلامية "مرارا وتكرارا."

وأضاف "داعش تستفزنا بأسوأ طريقة ممكنة" مشيرا إلى التنظيم الذي استولى على أجزاء واسعة من سوريا والعراق وأعلن مسؤوليته عن هجمات وقعت في باريس في نوفمبر تشرين الثاني سقط فيها 130 قتيلا.

وقال أولوند أيضا إن المقاتلة رافال أثبتت فاعليتها في الحملة الجوية المستمرة ضد الدولة الإسلامية.

وبدأ أولوند ومودي إجراءات الصفقة العام الماضي عندما أمرا بمحادثات بين الحكومتين لفشل مفاوضات تجارية مع شركة داسو المصنعة للطائرة.

وكان الزعيمان الفرنسي والهندي قد اتفقا على صفقة 126 طائرة لكنهما قلصاها إلى 36 لتلبية احتياج عاجل لسلاح الطيران الهندي في مواجهة القوة العسكرية الصينية وباكستان التي خاضت مع الهند عدة حروب.   يتبع