مصر .. مظاهر محدودة للاحتجاج في ذكرى الانتفاضة على مبارك

Mon Jan 25, 2016 3:20pm GMT
 

من أحمد أبو العينين

القاهرة 25 يناير كانون الثاني (رويترز) - تجمع نحو مئة شخص في ميدان التحرير بوسط القاهرة اليوم الاثنين لا ليحتفلوا بالذين دعوا وحثوا الناس على المشاركة في الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك قبل خمس سنوات ولكن للاحتفاء بالشرطة التي حاولت منعهم آنذاك.

وقال رفعت صبري (52 عاما) الذي وصف نفسه بأنه مهندس أدوات منزلية "جئت أحتفل مع اخواتنا وآبائنا وزملائنا في الشرطة والجيش الذين ضحوا من أجلنا بدمائهم وحياتهم."

وكان يضع على سترته دبوسا به صورة للرئيس عبد الفتاح السيسي وهو أحدث عسكري يتولى رئاسة البلاد والذي أدى التضييق الأمني الذي تمارسه سلطاته على النشطاء الشبان الذين قادوا انتفاضة 2011 والإسلاميين الذين جاءت بهم إلى السلطة إلى تبديد آمال هؤلاء النشطاء في عهد جديد من الحرية السياسية.

وكان أحد المتظاهرين يحمل لافتة مكتوب عليها "كمل يا ريس" بينما كان يوزع آخرون الورود على رجال الشرطة الذين اعتقلوا الآلاف من معارضي الحكومة في عهد السيسي.

وكان صوت صافرات عربة شرطة مدرعة يدوي بالقرب من المكان ليذكر بالمواجهات التي وقعت بين المحتجين والأمن في الشوارع عام 2011.

وبعدما كانت تعمل في الظل تصدرت جماعة الإخوان المسلمين وهي أقدم جماعة إسلامية في مصر أول انتخابات برلمانية نزيهة تشهدها البلاد بعد الانتفاضة. كما فاز مرشحها محمد مرسي بانتخابات الرئاسة التي جرت عام 2012.

وأعلن السيسي حين كان وزيرا للدفاع وقائدا عاما للجيش عزل مرسي في منتصف عام 2013 إثر احتجاجات حاشدة على حكمه المضطرب.

وفي الأسابيع التالية قتل المئات من مؤيدي مرسي في الشوارع وألقي القبض على آلاف آخرون في أدمى حملة قمع في تاريخ مصر الحديث.   يتبع