تحالف مقاتلين تدعمه أمريكا بسوريا يوسع قاعدة جوية لاستخدامات غير قتالية

Mon Jan 25, 2016 6:29pm GMT
 

بيروت 25 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال متحدث اليوم الاثنين إن تحالفا من المقاتلين العرب والأكراد في سوريا يعكف على توسيع رقعة مطار للاستخدامات الزراعية بشرق سوريا بغرض استخدامه في استقبال معونات انسانية في المستقبل.

وظهرت عدة تقارير الاسبوع الماضي -منها ما ورد من المرصد السوري لحقوق الانسان- تقول إن القوات الأمريكية الخاصة والخبراء يقومون بتوسيع مساحة قاعدة رميلان الجوية بمحافظة الحسكة السورية بغية استخدامها في الحرب ضد متشددي تنظيم الدولة الاسلامية لكن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) نفت هذه التقارير.

وقال العقيد طلال سلو المتحدث باسم تحالف قوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها الولايات المتحدة وتضم مقاتلين عربا وأكرادا في الحرب السورية إن هذه التقارير عارية عن الصحة وان التحالف يقوم بتوسيع مساحة مهبط الطائرات لأغراض غير قتالية.

وقال لرويترز إنه مطار قديم للاستخدامات الزراعية وانه يجري توسيع رقعة مهبط الطائرات حاليا حتى يمكن الاستفادة منه في هبوط طائرات تقوم بنقل معونات انسانية أو مواد بناء.

وقال المرصد السوري الاسبوع الماضي إن المطار تحول الى مهبط لطائرات الهليكوبتر وسيستخدم أيضا كقاعدة لنحو 50 من قوات العمليات الخاصة التي انتشرت في سوريا في الأشهر القليلة الماضية للتنسيق على الأرض مع قوات معارضة تدعمها الولايات المتحدة وتقاتل للاطاحة بالرئيس السوري بشار الاسد.

وقال الكولونيل بالقوات الجوية باتريك رايدر والمتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية يوم الجمعة الماضي "لم يستول الجيش الأمريكي قط على أي مطارات جوية في سوريا. مواقعنا وحجم قواتنا لا تزال محدودة".

(إعداد محمد هميمي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)