أوباما يعزز حملة كلينتون الانتخابية بالإشادة بحنكتها السياسية

Mon Jan 25, 2016 9:37pm GMT
 

ووكي (ايوا) 25 يناير كانون الثاني (رويترز) - أشاد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالحنكة السياسية لهيلاري كلينتون المرشحة المحتملة لخوض انتخابات الرئاسة عن الحزب الديمقراطي.

وتمثل إشادة أوباما دفعة لحملة هيلاري التي تواجه منافسة قوية من بيرني ساندرز قبل أسبوع من بدء عملية اختيار مرشح للانتخابات عن الحزب.

وأدلى أوباما بهذا التصريح في سياق مقابلة اجرتها معه مجلة بوليتيكو ونشرت اليوم. وكلمات أوباما عن وزيرة خارجيته السابقة ستساعدها في محاولتها لربط حملتها بشكل أوثق بالرئيس لحشد المزيد من التأييد من داعميه.

ولم يوجه أوباما أي انتقادات صريحة لساندرز وهو سناتور من فيرمونت تتركز حملته على تعهدات بإصلاح التفاوت الاجتماعي واحتواء تجاوزات وول ستريت. لكن الرئيس الأمريكي أثنى على خبرة كلينتون وأشار أكثر من مرة إلى أن رسائل كلينتون ترتكز على الواقعية.

وقال أوباما عن كلينتون "لها خبرة غير عادية وانتم تعرفون انها ذكية بشكل لا يضارع وتعرف كل شيء متعلق بالسياسة في الداخل والخارج وهذا يجعلها أحيانا اكثر حذرا."

وأجريت المقابلة يوم الجمعة ونشرت قبل اسبوع من موعد الأول من فبراير شباط الذي سيجرى في التصويت في ولاية أيوا ايذانا ببدء عملية اختيار مرشحين للحزب الديمقراطي لخوض انتخابات الرئاسة المقررة في نوفمبر تشرين الثاني.

وعلى مدى شهور ظلت كلينتون -التي خسرت أمام أوباما في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي لخوض انتخابات الرئاسة في عام 2008- المرشحة الأبرز لنيل ترشيح الحزب للانتخابات القادمة لكن استطلاعات الرأي أظهرت زيادة في شعبية ساندرز خلال الأسابيع الماضية.

وتقول كلينتون إن أهداف ساندرز في قضايا مثل التفاوت الاجتماعي جديرة بالثناء لكنها أشارت إلى ان بعض هذه الأهداف لا يمكن تحقيقها كما انه يفتقر الخبرة اللازمة للتعامل مع عدد أوسع من القضايا.

وقالت كلينتون في كلمة أمام اتحاد ديس موينس اليهودي "عندما تكون في البيت الابيض لا يمكنك انتقاء القضايا التي ترغب في العمل بشأنها بل عليك ان تكون جاهزا للتعامل مع كل قضية تواجهك بما في ذلك القضايا التي لا يمكن توقعها."   يتبع