مقدمة 5-الأمم المتحدة توجه الدعوات للحكومة السورية والمعارضة لحضور محادثات جنيف

Tue Jan 26, 2016 8:48pm GMT
 

(لإضافة تعليق المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات)

من سليمان الخالدي وتوم بيري وتوم مايلز

عمان/بيروت‭/‬جنيف 26 يناير كانون الثاني (رويترز) - وجهت الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء دعوات للحكومة السورية والمعارضة للمشاركة في محادثات السلام المقرر أن تبدأ في جنيف يوم الجمعة ولم يتضح ما إذا كان معارضو الرئيس بشار الأسد سيتغلبون على خلافاتهم بشأن المشاركة.

وأرسل المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا دعوات اليوم الثلاثاء لحضور المحادثات دون أن يحدد من هم الذين تلقوا الدعوة أو عدد الجماعات التي قد تشارك.

وكانت المعارضة السورية قد أثارت الشكوك فيما إذا كانت ستشارك في محادثات سلام مقررة يوم الجمعة واتهمت الولايات المتحدة بتبني أفكار إيران وروسيا بشأن حل الصراع.

وستتخذ الهيئة العليا للمفاوضات التي تشكلت حديثا القرار بما إذا كانت ستشارك خلال اجتماع يعقد في الرياض.

وقال المتحدث باسم الهيئة سالم المسلط لقناة الحدث التلفزيونية "اليوم تلقينا الدعوة ... النظرة كانت إيجابية للدعوة. هناك إجماع داخل الهيئة العليا على أن نكون إيجابيين في قرارنا." لكنه أضاف أن القرار النهائي سيتخذ خلال الاجتماع يوم الأربعاء.

وقال دبلوماسي غربي إنه لا يمكن عقد محادثات جنيف إذا لم تشارك فيها الهيئة وإن دي ميستورا سيضطر للبحث عن طريقة لحفظ ماء الوجه لتفادي انهيار العملية بالكامل ربما من خلال إعلان تأجيل المحادثات مرة أخرى.

وقال الحزب الكردي السوري الرئيسي إنه لم يتلق دعوة وهي خطوة يرى البعض أن الهدف منها هو استمرار مشاركة تركيا التي تعتبر أن المقاتلين السوريين الأكراد إرهابيون.   يتبع