بولندا قد تلغي صفقة توريد مروحيات عسكرية من ايرباص

Tue Jan 26, 2016 11:19am GMT
 

وارسو 26 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال نائب وزير الدفاع البولندي اليوم الثلاثاء إن من "المحتمل جدا" أن تلغي بلاده صفقة طائرات هليكوبتر عسكرية قيمتها ثلاثة مليارات دولار مع إيرباص، في إشارة إلى أن البرامج العسكرية الرئيسية لبولندا - والتي عجلت بها الأزمة الأوكرانية - قد تواجه تأخيرات.

وكانت حكومة بولندا السابقة المنتمية للوسط - والتي تغلب عليها حزب القانون والعدالة المناهض للوحدة الاوروبية في انتخابات أجريت في أكتوبر تشرين الأول - قد وافقت على صفقة مبدئية مع إيرباص لشراء 50 طائرة هليكوبتر متعددة الاستخدامات من طراز (كاركال إي سي - 725)، بعد أن رفضت عروضا من شركتي سيكورسكي وأجستاوستلاند.

ولم يوقع بعد العقد الخاص بالصفقة والذي تتفاوض عليه وزارة الاقتصاد البولندية، وكرر الحزب الحاكم مرارا أنه يفضل منح الصفقة لشركة تصنع انتاجها محليا. وتمتلك شركتا سيكورسكي وأجستاوستلاند منشآت في بولندا.

وقال نائب وزير الدفاع بارتوش كوفانتسكي لصحيفة ريشبوسبوليتا اليومية البولندية "لا أستطيع القول أن التقييم النهائي للمفاوضات (الصناعية) سيكون سلبيا، ولكن مع أخذ الاختلافات الكبيرة في الاعتبار، فمن المرجح جدا عدم التوصل لاتفاق."

وأضاف "نحن ليست لدينا حساسيات حيال الفرنسيين، لكن لدينا حساسيات حيال عدم استغلال القدرات الصناعية البولندية (في مجال الدفاع) ... علينا أن نحصل على كل الممكن من الجانب الفرنسي لنجعل هذا العقد صفقة رابحة لنا."

ونقل عن كوفانتسكي قوله إن بولندا قد تفضل إلغاء الصفقة ودفع غرامة محتملة - والتي قد تصل لمئات الملايين بالعملة المحلية الزلوتي - على أن تقبل الخسائر التي قد يشكلها العقد على صناعة الدفاع البولندية.

وقالت الصحيفة إن المفاوضات مقرر لها أن تختتم بحلول العاشر من فبراير شباط.

وقال متحدث باسم إيرباص لطائرات الهليكوبتر "المحادثات بشأن التعويض الصناعي جارية. دعونا ننتظر لحين اختتامها."

(إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)