مقدمة 2-روحاني: تحقيق نمو اقتصادي بالشرق الأوسط وسيلة للتغلب على التطرف

Tue Jan 26, 2016 5:54pm GMT
 

(لإضافة انتقادات أمير سعودي وخلفية)

من ستيف شيرر وأنتونيلا تشينيلي

روما 26 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الثلاثاء إن تحقيق نمو اقتصادي في الشرق الأوسط أساسي للتغلب على التطرف مروجا لبلاده كمحور تجاري إقليمي وأحد دعائم الاستقرار.

ويقوم روحاني بزيارة تستمر أربعة أيام لإيطاليا وفرنسا ويسعى لإعادة العلاقات مع الغرب بعد أسبوعين من رفع العقوبات المفروضة على طهران بعد بدء تنفيذ الاتفاق النووي الذي توصلت إليه مع القوى العالمية العام الماضي.

وأعلنت إيطاليا اتفاقات تجارية حجمها نحو 17 مليار يورو (18.4 مليار دولار) مع إيران أمس الاثنين. وهناك عقود ضخمة أخرى وشيكة مع فرنسا مما يعكس حرص دول الاتحاد الأوروبي على الاستفادة من تحسن العلاقات الدبلوماسية مع الجمهورية الإسلامية.

وفي إشارة إلى تحسن العلاقات المتزايد توقع روحاني أن يزور رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي إيران خلال الشهور المقبلة للمساعدة في تعزيز التحالفات الاقتصادية الثنائية.

وقال روحاني في منتدى لرجال الأعمال في اليوم الثاني من زيارته لروما "نحن نرحب بالاستثمار وبالتكنولوجيا وبتأسيس سوق جديدة للتصدير" مضيفا أن إيران لديها طموحات لتطوير اقتصادها بعد أعوام من القيود والمصاعب.

وتابع "بمقتضى الشروط الجديدة نريد أن نصدر 30 بالمئة مما ننتجه في إيران."

وتابع "وفقا للظروف الجديدة نريد أن نصدر 30 بالمئة مما ننتجه في إيران" داعيا إلى الاستثمار السريع "في الدولة الأكثر أمنا واستقرارا في المنطقة."   يتبع