مقابلة-مخرج: منافسة (السلام عليك يا مريم) على الأوسكار فوز في حد ذاته

Wed Jan 27, 2016 9:39am GMT
 

من سامح الخطيب

القاهرة 27 يناير كانون الثاني (رويترز) - يرى باسل خليل مخرج الفيلم الفلسطيني (السلام عليك يا مريم) المرشح لجائزة أوسكار 2016 أفضل فيلم قصير أن العالم العربي يشهد طفرة كبيرة في صناعة السينما معتبرا أن وصول فيلمه للقائمة النهائية بهذه الفئة فوز في حد ذاته بغض النظر عن النتيجة المرتقبة في 28 فبراير شباط.

ويتنافس (السلام عليك يا مريم) بالقائمة النهائية مع أفلام (إيفري ثينج ويل بي أوكيه) من النمسا و(شوك) من كوسوفو و(ستوتيرر) من أيرلندا و(داي وان) من الولايات المتحدة.

كما ينافس الفيلم الأردني (ذيب) للمخرج ناجي أبو نوار على جائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي.

وتعلن الأسماء الفائزة بمختلف جوائز الأوسكار خلال حفل يقام في لوس انجليس بولاية كاليفورنيا في الأحد الأخير من شهر فبراير شباط.

وقال خليل في مقابلة مع رويترز "اختيار هوليوود لفيلم فلسطيني قصير ليشاهده العالم عبر منصة ضخمة كهذه أمر مؤثر جدا وفرصة لنا لكي نشارك العالم حكايتنا."

وأضاف "الأوسكار شرف كبير لأنها الجائزة الأبرز والحدث السينمائي الأهم في كل عام."

ويتناول الفيلم في 14 دقيقة قصة تعطل سيارة عائلة مستوطنين إسرائيليين عند دير معزول بالضفة الغربية تعيش فيه مجموعة راهبات في يوم السبت الذي يمتنع فيه اليهود عن استخدام الأجهزة التكنولوجية ومنها الهاتف المحمول فيما لا تستطيع الراهبات التحدث وفق تعاليم دينية خاصة إلا أنه يبقى على الطرفين التعاون للخروج من هذا الموقف.

الفيلم إنتاج فرنسي ألماني فلسطيني مشترك وناطق بالعربية والإنجليزية والعبرية. والبطولة الجماعية للفنانين ماريا زريق وهدى الإمام وشادي سرور.   يتبع