مقابلة-قائد منظمة بدر :تنظيم الدولة الاسلامية مازال قويا والسعودية مصدر للفكر المتطرف

Tue Jan 26, 2016 1:39pm GMT
 

من سامية نخول وماهر شميطلي وأحمد رشيد

بغداد 26 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال القيادي الشيعي البارز هادي العامري زعيم منظمة بدر - أحد أبرز فصائل الحشد الشعبي في العراق - إن تنظيم الدولة الإسلامية مازال قويا ويحتفظ بقدرته التعبوية في تجنيد المقاتلين من مختلف أنحاء العالم بالرغم من الضربات التي توجه له في العراق وسوريا.

وقال العامري في مقابلة مع وكالة رويترز في بغداد "قتل الكثير من قياداتهم ولكن علينا أن لا نبالغ, داعش لازالت قوية إلى اليوم وبكل صراحة عملياتهم لازالت جريئة وسريعة ولديهم معنويات" مستخدما اسما شائعا للتنظيم.

وأضاف "لا توجد منظمة إرهابية لديها القدرة على تعبئة الشباب وتنظيم الشباب بهذه الطريقة مثل داعش... يجب أن نعرف عدونا معرفة دقيقة تفصيلية حتى ننتصر عليه".

وقال مجيبا على سؤال حول مصير زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي إنه يعتقد أنه "ما زال حيا ومتواجدا في العراق".

واتهم العامري الذي يعد من أقوى الرجال نفوذا في العراق المملكة العربية السعودية ودولا خليجية أخرى بدعم التنظيم بالمال والسلاح. كما اتهم تركيا بتسهيل مرور العديد من المتطوعين في صفوفه إلى العراق وسوريا وتسهيل عمليات بيع وتهريب النفط والآثار.

وتساءل العامري "من أين يأتي سلاح التاو" المضاد للدروع؟ وأجاب "الاسلحة لدى داعش وعند النصرة هي دعم خليجي".

كما حمل العامري السعودية مسؤولية انتشار الفكر المتطرف ليس في الشرق الأوسط فقط بل على نطاق عالمي مشيرا إلى الاعتداءات التي حصلت في باريس العام الماضي.

وقال "هذه الاصولية الاسلامية المتطرفة أين منشأها وأين تربت, في باريس؟ منشأها الاساسي في السعودية" مضيفا "يجب تجفيف الافكار قبل تجفيف الاموال".   يتبع