اعتقال قائد احتلال مسلح لمحمية طبيعية في أوريجون وآخرين وسقوط قتيل

Wed Jan 27, 2016 5:57am GMT
 

27 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مكتب التحقيقات الاتحادي إن قائد احتلال مسلح لمحمية طبيعية اتحادية في ولاية أوريجون وآخرين اعتقلوا يوم الثلاثاء بعد إطلاق أعيرة نارية عند إشارة مرور مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة آخر.

وقال مسؤول عن تنفيذ القانون لرويترز إن محتجين لا يزالوا يحتلون محمية مالور الوطنية للحياة البرية في شرق الولاية بعد اعتقال قائدهم آمون بوندي وإن مكتب التحقيقات الاتحادي يقيم سياجا حول المحمية.

والاستيلاء على المحمية في الثاني من يناير كانون الثاني هو أحدث اشتعال فيما يسمى بتمرد سيجبورش وهو صراع عمره عشر سنوات حول سيطرة الحكومة الأمريكية على ملايين الأفدنة من الأرض في الغرب.

وأفاد مكتب التحقيقات الاتحادي أن أربعة أشخاص آخرين جميعهم يشغل مواقع قيادية في الاحتلال احتجزوا مع بوندي في أعقاب مواجهة على الطريق السريع رقم 395 في شمال شرق الولاية في حوالي الساعة 4.25 بعد الظهر بالتوقيت المحلي (0025 بتوقيت جرينتش).

واعتقلت شرطة ولاية أوريجون شخصا خامسا في حادث منفصل بعد حوالي ساعة ونصف. وقال مكتب التحقيقات إنه شخصا سادسا اعتقل في وقت لاحق ويدعى بيتر سانتيلي وعمره 50 عاما وصفته صحيفة محلية بأنه مذيع كان ينقل صورة حية للأحداث في المحمية.

وقال مكتب التحقيقات إن جميع المعتقلين يواجهون تهما اتحادية بالتآمر لاستخدام القوة أو الترويع أو التهديد بتعطيل ضباط اتحاديين عن القيام بمهامهم.

(إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)