28 كانون الثاني يناير 2016 / 08:39 / منذ عامين

(نحبك هادي).. يعيد السينما التونسية لمنافسات مهرجان برلين

تونس 28 يناير كانون الثاني (رويترز) - يعيد فيلم (نحبك هادي) للمخرج محمد بن عطية السينما التونسية لأجواء المنافسة مرة أخرى في مهرجان برلين السينمائي الدولي في فبراير شباط القادم بعد غياب نحو 20 عاما.

الفيلم هو العمل الروائي الطويل الأول لمخرجه وينافس في المهرجان ضمن 17 فيلما من فرنسا وإيطاليا وألمانيا والبرتغال وإيران وكندا والصين تسعى للفوز بجائزة الدب الذهبي.

وتقام الدورة 66 للمهرجان في الفترة من 11 إلى 21 فبراير شباط. وترأس لجنة تحكيم المسابقة الرسمية الممثلة الأمريكية ميريل ستريب.

وقال بن عطية في اتصال مع رويترز "اختيار الفيلم للمشاركة ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان برلين العريق أمر رائع. بالتأكيد يدعو للفخر."

الفيلم من بطولة مجد مستورة وريم بن مسعود وحكيم بومسعودي وصباح بوزيتونة. ويتناول على مدى نحو 90 دقيقة قصة الشاب (هادي) الذي يستعد للزواج لكن الظروف تقوده إلى مهمة عمل في محافظة أخرى حيث يتعرف على فتاة أخرى ويشعر بألفة كبيرة معها وحينها يقع في حيرة الاختيار بين الفتاتين.

وقال مخرج العمل "يجد الإنسان نفسه أمام خيارات صعبة ومحيرة عندما يقف في مفترق الطرق."

وأضاف "اخترت تناول القصة بشكل واقعي ومن الجيد أن حكاية تونسية تمس أجانب وتؤثر فيهم."

الفيلم إنتاج تونسي بلجيكي فرنسي مشترك وسيعرض بالمهرجان في 12 فبراير شباط.

وسبق للمخرج بن عطية (39 عاما) تقديم عدة أفلام قصيرة من بينها (سلمى) و(قانون 76) و(كيف الآخرين).

وكان آخر فيلم تونسي نافس على جائزة الدب الذهبي في 1996 هو (صيف حلق الوادي) للمخرج فريد بوغدير.

تغطية صحفية للنشرة العربية محمد العرقوبي من تونس - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below