مقدمة 2-السلطات تطالب مسلحين يحتلون محمية طبيعية في أوريجون بإخلائها

Wed Jan 27, 2016 8:52pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات من مؤتمر صحفي وتفاصيل)

من بيتر هندرسون

بيرنز (أوريجون) 27 يناير كانون الثاني (رويترز) - دعت السلطات في ولاية أوريجون الأمريكية ومسؤولون اتحاديون اليوم الأربعاء مسلحين يحتلون محمية طبيعية في الولاية لإخلائها وإنهاء احتجاجهم بعد اعتقال زعيمهم وسبعة آخرين ومقتل شخص واحد.

وكثفت سلطات تطبيق القانون الإجراءات الأمنية حول محمية مالور الاتحادية بعد اعتقال آمون بوندي زعيم المجموعة المسلحة وآخرين في نقطة تفتيش على طريق سريع في شمال شرق أوريجون.

ورفضت السلطات الكشف عن تفاصيل بشأن مقتل أحد أعضاء مجموعة بوندي الذي قال نشطاء إن اسمه روبرت لافوي فينيكوم وهو صاحب مزرعة مواشي ومتحدث باسم المجموعة. وأصيب في الحادث رايان شقيق بوندي.

وخلال مؤتمر صحفي في بيرنز بولاية أوريجون قال جريج بريتزينج الضابط بمكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) إن المحتلين الباقين "لهم حرية الرحيل" عن المحمية وسيتم التحقق من هوياتهم عند نقاط تفتيش تقيمها سلطات إنفاذ القانون.

وقال بريتزينج "دعوني أوضح.. الأمر بيد المسلحين المحتلين للمحمية الذين أوصلونا لما نحن فيه اليوم."

وأضاف بريتزينج أنه لا يمكنه تقديم تفاصيل عما حدث عند نقطة التفتيش وحادث إطلاق النار لأنهما قيد التحقيق.

ولم يقدم ديف وورد مدير الشرطة في مقاطعة هارني تفاصيل هو الآخر لكنه قال بصوت متهدج "أشعر بإحباط لأن ما حدث عند نقطة التفتيش كان ينبغي أن يضع حلا سلميا لهذا لكنه أدى لنتيجة سيئة. العديد من وكالات تطبيق القانون بذلت جهدا كبيرا لوضع أفضل خطة تكتيكية لإخراج هؤلاء الأشخاص بطريقة سلمية.   يتبع