27 كانون الثاني يناير 2016 / 11:15 / بعد عامين

مقدمة 2-السلطات تطالب مسلحين يحتلون محمية طبيعية في أوريجون بإخلائها

(لإضافة اقتباسات من مؤتمر صحفي وتفاصيل)

من بيتر هندرسون

بيرنز (أوريجون) 27 يناير كانون الثاني (رويترز) - دعت السلطات في ولاية أوريجون الأمريكية ومسؤولون اتحاديون اليوم الأربعاء مسلحين يحتلون محمية طبيعية في الولاية لإخلائها وإنهاء احتجاجهم بعد اعتقال زعيمهم وسبعة آخرين ومقتل شخص واحد.

وكثفت سلطات تطبيق القانون الإجراءات الأمنية حول محمية مالور الاتحادية بعد اعتقال آمون بوندي زعيم المجموعة المسلحة وآخرين في نقطة تفتيش على طريق سريع في شمال شرق أوريجون.

ورفضت السلطات الكشف عن تفاصيل بشأن مقتل أحد أعضاء مجموعة بوندي الذي قال نشطاء إن اسمه روبرت لافوي فينيكوم وهو صاحب مزرعة مواشي ومتحدث باسم المجموعة. وأصيب في الحادث رايان شقيق بوندي.

وخلال مؤتمر صحفي في بيرنز بولاية أوريجون قال جريج بريتزينج الضابط بمكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) إن المحتلين الباقين ”لهم حرية الرحيل“ عن المحمية وسيتم التحقق من هوياتهم عند نقاط تفتيش تقيمها سلطات إنفاذ القانون.

وقال بريتزينج ”دعوني أوضح.. الأمر بيد المسلحين المحتلين للمحمية الذين أوصلونا لما نحن فيه اليوم.“

وأضاف بريتزينج أنه لا يمكنه تقديم تفاصيل عما حدث عند نقطة التفتيش وحادث إطلاق النار لأنهما قيد التحقيق.

ولم يقدم ديف وورد مدير الشرطة في مقاطعة هارني تفاصيل هو الآخر لكنه قال بصوت متهدج “أشعر بإحباط لأن ما حدث عند نقطة التفتيش كان ينبغي أن يضع حلا سلميا لهذا لكنه أدى لنتيجة سيئة. العديد من وكالات تطبيق القانون بذلت جهدا كبيرا لوضع أفضل خطة تكتيكية لإخراج هؤلاء الأشخاص بطريقة سلمية.

وقال وورد إن المحتلين لهم مظالم مشروعة لدى الحكومة وإن عليهم استخدام ”أسلوب ملائم“ لمخاطبتها.

لكن جيسون باتريك أحد المحتلين الباقين قال لرويترز في اتصال هاتفي انهم باقون ”حتى ترفع المظالم.“

وأضاف باتريك ”أسمع عبارة حل سلمي منذ أسابيع والآن قتل راعي بقر هو صديقي - فاستعدوا للحل السلمي.“

وكان الاستيلاء على المحمية في الثاني من يناير كانون الثاني هو أحدث حلقة فيما يسمى بتمرد سيجبراش وهو صراع عمره عشر سنوات حول سيطرة الحكومة الأمريكية على ملايين الأفدنة من الأرض في الغرب. ويقول المحتجون إنهم يحمون الدستور.

وأفاد مكتب التحقيقات الاتحادي بأن أربعة أشخاص آخرين جميعهم يشغل مواقع قيادية في الاحتلال احتجزوا مع بوندي في أعقاب مواجهة على الطريق السريع رقم 395 في شمال شرق الولاية في حوالي الساعة 4.25 بعد الظهر بالتوقيت المحلي (0025 بتوقيت جرينتش).

واعتقلت شرطة ولاية أوريجون شخصا سادسا في حادث منفصل بعد حوالي ساعة ونصف. وقال مكتب التحقيقات إن شخصا سابعا اعتقل في وقت لاحق ويدعى بيتر سانتيلي وعمره 50 عاما وهو صحفي كان ينقل صورة حية للأحداث في المحمية.

وتابع مكتب التحقيقات انه اعتقل شخصا ثامنا في اريزونا على صلة بالاحتلال.

وأضاف أن جميع المعتقلين يواجهون تهما اتحادية بالتآمر لاستخدام القوة أو الترويع أو التهديد بتعطيل ضباط اتحاديين عن أداء مهامهم. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below