توسيع نطاق حظر التجول في جنوب شرق تركيا بعد مقتل 23 في اشتباكات

Wed Jan 27, 2016 2:00pm GMT
 

ديار بكر (تركيا) 27 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال الجيش التركي اليوم الأربعاء إن قوات الأمن قتلت 20 مسلحا كرديا في جنوب شرق تركيا بينما أسفر هجوم للمسلحين عن مقتل ثلاثة جنود أتراك فيما وسعت السلطات نطاق حظر تجول في ديار بكر كبرى مدن المنطقة التي يغلب على سكانها الأكراد.

وشهد جنوب شرق تركيا أسوأ أعمال عنف في عقدين منذ انهيار هدنة استمرت لعامين ونصف العام بين الحكومة وحزب العمال الكردستاني في يوليو تموز ليتفجر من جديد الصراع الذي قتل 40 ألف شخص منذ 1984.

وقال الجيش إن 11 من أعضاء حزب العمال الكردستاني لاقوا حتفهم في بلدة الجزيرة قرب الحدود السورية بينما قتل تسعة آخرون في منطقة سور في ديار بكر أمس الثلاثاء ليصل عدد القتلى من المسلحين في المنطقتين إلى نحو 600 منذ بدأت عمليات قوات الأمن هناك الشهر الماضي.

وقالت مصادر أمنية إن المتشددين في سور أصابوا رجلي شرطة حين فتحوا النار عليهما وأصابوا ستة جنود أيضا في هجوم بمنصة لإطلاق الصواريخ. وقال الجيش إن ثلاثة من جنوده توفوا فيما بعد.

ولحقت أضرار كبيرة بمنطقة سور التاريخية في المعارك وفرض حظر تجول على مدار اليوم في معظم أنحائها منذ الثاني من ديسمبر كانون الأول.

وقال مكتب حاكم المنطقة إن الحظر اتسع ليشمل خمس مناطق أخرى وطريقا رئيسيا في المنطقة اليوم الأربعاء حتى يستنى لقوات الأمن إزالة حواجز الطرق والعبوات الناسفة وردم الخنادق التي حفرها المسلحون.

وتصنف تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية. ويقول الحزب إنه يحارب من أجل حكم ذاتي للأقلية الكردية في تركيا.

على صعيد منفصل قالت وزارة الداخلية الإسبانية إن الشرطة اعتقلت تسعة أشخاص اتهموا بالارتباط بصلات بحزب العمال الكردستاني اليوم الأربعاء.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)