المعارضة السورية تجدد مطالبها قبل المحادثات في رسالة للأمم المتحدة

Wed Jan 27, 2016 2:28pm GMT
 

بيروت 27 يناير كانون الثاني (رويترز) - جددت المعارضة السورية المدعومة من السعودية في رسالة بعثت بها إلى الأمين العام للأمم المتحدة مطالبها بوقف قصف المناطق المدنية ورفع الحصار المفروض على بلدات وقرى قبل بدء محادثات السلام.

وأرسلت الهيئة العليا للمفاوضات التابعة للمعارضة الرسالة عقب اجتماع يوم الثلاثاء بحثت خلاله دعوة للانضمام إلى محادثات السلام التي يهدف مبعوث الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا إلى عقدها يوم الجمعة القادم.

وأكد مسؤول في المعارضة صحة نسخة من الرسالة نشرها موقع مؤيد للمعارضة السورية.

وطالبت الرسالة التي حملت توقيع رياض حجاب المنسق العام للهيئة بالافراج عن السجناء لا سيما النساء والأطفال. ووردت هذه الإجراءات في قرار أصدره مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الشهر الماضي يدعم عملية السلام السورية.

وقالت الرسالة إنه كي يكتب النجاح للمفاوضات "فإن الأمر يتطلب من المجتمع الدولي ممثلا بمجلس الأمن اتخاذ كل ما يمكن لوضع حد لكافة الإجراءات غير القانونية التي تعترض تنفيذ قرار مجلس الأمن 2254."

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)