رئيس وزراء بلجيكا يدعو فرنسا لإيجاد حل لوضع مخيم كاليه

Wed Jan 27, 2016 2:52pm GMT
 

بروكسل 27 يناير كانون الثاني (رويترز) - حث رئيس الوزراء البلجيكي تشارلز ميشيل فرنسا على إيجاد حل لوضع مخيمات مترامية الأطراف تؤوي ألوف المهاجرين الساعين للوصول إلى بريطانيا عند الموانئ الشمالية الفرنسية قائلا إن عدم التوصل إلى حل يدفع أعدادا متزايدة لعبور الحدود إلى بلجيكا.

وأصبح مخيم كاليه الفرنسي -الذي يطلق عليه اسم "الغابة" بسبب أوضاعه البائسة- يمثل شوكة في جانب العلاقات الفرنسية مع بريطانيا إذ يحاول كل طرف إلقاء مسؤولية المهاجرين على عاتق الطرف الآخر.

ومع امتداد أزمة اللاجئين في مختلف أرجاء أوروبا زاد عدد قاطني مخيم كاليه إلى نحو أربعة آلاف مهاجر وأقيم مخيم آخر قرب دنكرك. والمنطقتان تفصلهما عن بريطانيا رحلة قطار أو عبارة.

وقال مسؤول بلجيكي إن ميشيل أرسل خطابا لنظيره الفرنسي مانويل فالس يحث فيه فرنسا على إيجاد حل للمخيمين.

ومن المقرر أن يجتمع رئيسا الوزراء في بروكسل يوم الإثنين.

وشددت فرنسا إجراءات الأمن حول مخيم كاليه ويقول مسؤولون بلجيكيون إنه نتيجة لذلك تتزايد محاولات المهاجرين الوصول إلى بريطانيا عن طريق بلجيكا.

وقال مسؤول بلجيكي لرويترز "نريد اقتراحا ملموسا من فرنسا بشأن كيفية التعامل مع الوضع في كاليه."

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)