الامم المتحدة تقول سوريا تجاهلت معظم طلباتها المتعلقة بالمساعدات الإنسانية

Thu Jan 28, 2016 12:35am GMT
 

الامم المتحدة 28 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال ستيفن أوبراين وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية يوم الاربعاء إن الحكومة السورية تجاهلت في عام 2015 معظم طلبات المنظمة الدولية لإرسال مساعدات إنسانية إلى نحو 4.6 مليون شخص يعيشون في مناطق محاصرة ويصعب الوصول إليها وإن 620 الف شخص فقط هم الذين حصلوا على مساعدات.

وقال أوبراين لمجلس الأمن الدولي إن الامم المتحدة قدمت 113 طلبا إلى الحكومة السورية العام الماضي للموافقة على دخول قوافل اغاثة لكن لم تتم الموافقة سوى على 10 في المئة فقط من الطلبات.

ووافقت الحكومة السورية بصفة مبدئية على 10 في المئة اخرى لكن الامر توقف بسبب عدم إصدار موافقة نهائية أو بسبب انعدام الأمن أو لعدم الاتفاق على ممر آمن في حين أوفقت الامم المتحدة ثلاثة في المئة لإنعدام الامن.

وقال أوبراين إن الحكومة السورية تجاهلت الرد على الطلبات الاخرى والتي تمثل 75 في المئة.

وأضاف "هذا الجمود غير مقبول تماما..تأثيره ملموس على الأرض. في 2013 وصلنا إلى نحو 2.9 مليون شخص من خلال آلية قوافل لعدد من الوكالات لكننا وصلنا فقط إلى 620 الفا (في 2015)."

وقال أوبراين "نفقد الوصول للمزيد والمزيد من الاشخاص كل يوم مع اشتداد حدة الصراع وتقارب خطوط القتال."

وقالت الأمم المتحدة إن اجمالي 13.5 مليون شخص في سوريا يحتاجون لمساعدات انسانية ارتفاعا من 1.3 مليون عام 2014.

وقال أوبراين إن ستة ملايين شخص تقريبا كانوا يحصلون على مساعدات غذائية شهريا عام 2015 في حين حصل قرابة 16 مليون على مساعدات طبية و6.7 مليون على مياه ومساعدات اخرى فيما حصل 4.8 مليون شخص على مواد منزلية اساسية. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أشرف صديق)