مقدمة 1-مسؤولون عراقيون: اكتشاف مقبرة تحوي 40 جثة على الأقل في الرمادي

Thu Jan 28, 2016 8:53am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

بغداد 28 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤولون بالشرطة والإدارة المحلية إن السلطات العراقية اكتشفت مقبرة جماعية في الرمادي تحوي جثث ما لا يقل عن 40 شخصا -منهم نساء وأطفال- قتلوا فيما يبدو على أيدي متشددي تنظيم الدولة الإسلامية عندما سيطروا على المدينة في مايو أيار الماضي.

وأظهرت لقطات نشرت على صفحة شرطة محافظة الأنبار على فيسبوك أمس الأربعاء جثثا في درجات مختلفة من التحلل أثناء استخراجها من مقبرة في الرمادي عاصمة المحافظة والتي استعاد الجيش العراقي السيطرة عليها الشهر الماضي.

وظهر في التسجيل المصور اللواء هادي رزيج قائد شرطة الأنبار وهو يتحدث عن المقبرة وأكد مستشار للمحافظ أن اللقطات حقيقية. وأكد العميد سعد معن الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية التقرير.

وقال محافظ الأنبار صهيب الراوي في تغريدة صاحبت صورة لأكياس جثث مسجاة في أحد الشوارع "نعتقد بأنهم آخر من قاتل داعش قبل سقوط المدينة في أيار ٢٠١٥. التحقيقات لا زالت جارية."

واجتاح تنظيم الدولة الإسلامية الرمادي العام الماضي وتخلى الجيش العراقي عن مواقعه للمرة الثانية في أقل من عام في انتكاسة لجهود الحكومة للتصدي للتنظيم المتشدد.

واستعاد الجيش مدعوما بغارات جوية يشنها تحالف تقوده الولايات المتحدة المدينة في ديسمبر كانون الأول لكن الدمار والمتفجرات التي زرعها المتشددون في الشوارع والمنازل حالت دون عودة السكان إليها.

واكتشفت العديد من المقابر الجماعية في المناطق التي استعادتها السلطات من تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت الأمم المتحدة إن المتشددين مسؤولون عن أفعال قد تصل إلى حد جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية وربما الإبادة الجماعية.   يتبع