مقابلة-دمرداش: الصراع الكردي في تركيا يؤثر على سوريا وأزمة المهاجرين

Thu Jan 28, 2016 1:54pm GMT
 

من هانا نوتسون

بروكسل 28 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال زعيم المعارضة الموالية للأكراد في تركيا إن الصراع الدائر في جنوب شرق البلاد الذي تقطنه أغلبية كردية تحول إلى مشكلة دولية إذ يغذي الحرب الدائرة في سوريا المجاورة وحث حلفاءه على بذل المزيد من الجهد من أجل وقف إطلاق النار.

وحولت الاضطرابات في تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي والتي تتفاوض على الانضمام للاتحاد الأوروبي أجزاء من جنوب شرق البلاد إلى منطقة حرب. فحفر المسلحون الأكراد الخنادق واقاموا الحواجز في بلدات ومدن وارتفعت أعداد القتلى إلى المئات بينما تحاول قوات الأمن طردهم.

ويعقد الصراع كذلك جهود إجراء محادثات سلام سورية.

وقال صلاح الدين دمرداش الزعيم المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد وهو ثالث أكبر حزب في البرلمان التركي لرويترز "يتعين على المجتمع الدولي أن يدعو كلا من الحكومة التركية وحزب العمال الكردستاني لوقف إطلاق النار والعودة إلى المفاوضات السليمة. ويتعين عليهم توجيه هذه الدعوة مرارا وتكرارا."

وقال في مقابلة أمس الأربعاء في بروكسل حيث يشارك في مؤتمر كردي في البرلمان الأوروبي "السلام الداخلي في تركيا لا يتعلق بتركيا وحدها. فهو متصل بشكل مباشر بحل الصراع الدائر في سوريا وبمشكلة الهجرة في أوروبا."

ويقاتل الجيش التركي ثاني أكبر جيش في حلف شمال الأطلسي على جبهتين للتصدي لحزب العمال الكردستاني من ناحية وخطر تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق من ناحية أخرى. وشهدت البلاد سلسلة من التفجيرات كان احدثها هجوم انتحاري في اسطنبول قتل فيه عشرة سياح المان.

* توسعة نطاق حظر التجول   يتبع