مقدمة 1-أوباما يدعو إلى جهود لمواجهة تحركات الدولة الاسلامية في ليبيا

Fri Jan 29, 2016 1:40am GMT
 

(لإضافة تعليقات من البيت الابيض وكارتر والمتحدث باسم البنتاجون)

واشنطن 29 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أصدر توجيهات لمستشاريه في مجال الأمن القومي يوم الخميس للتصدي لمحاولات تنظيم الدولة الإسلامية للتوسع في ليبيا ودول أخرى.

واستغل تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد حالة الفوضى في ليبيا لترسيخ وجوده في مدينة سرت ونفذ مقاتلوه عدة هجمات على منشآت نفطية هذا الشهر.

وأضاف البيت الأبيض في بيان "أصدر الرئيس توجيهات لفريق الأمن القومي لمواصلة الجهود لتعزيز الحكومة ودعم الجهود الراهنة لمكافحة الارهاب في ليبيا والدول الاخرى التي يسعى داعش (تنظيم الدولة الاسلامية) لتأسيس وجود له فيها."

كان وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر قال امس الخميس في مؤتمر صحفي إن تنظيم الدولة الإسلامية يقيم مواقع تدريب في ليبيا ويستقبل مقاتلين أجانب في أسلوب يماثل ما فعله في العراق وسوريا الاعوام المنصرمة.

وتابع "ولا نريد أن نكون على طريق يقودنا لوضع مثل سوريا والعراق. وهذا ما يجعلنا نراقب الامر عن كثب. هذا ما يجعلنا نطور خيارات لما قد نفعله في المستقبل."

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) بيتر كوك يوم الاربعاء إن الولايات المتحدة أرسلت بالفعل "عددا صغيرا من العسكريين" إلى ليبيا لمحاولة "اجراء محادثات مع قوات محلية للحصول على صورة أوضح لما يحدث هناك على وجه التحديد."

وقال كوك وفقا لما جاء على الموقع الالكتروني لوزارة الدفاع "نبحث خيارات عسكرية." (إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أشرف صديق)