رغم الهزيمة فيدرر ما يزال متفائلا

Fri Jan 29, 2016 7:12am GMT
 

ملبورن 29 يناير كانون الثاني (خدمة رويترز الرياضية العربية) - ليس من المعتاد أن يخسر لاعب حاصل على 17 لقبا في البطولات الأربع الكبرى للتنس بهذا الفارق المخجل لكن عند وقت معين في المجموعة الثالثة فإن روجر فيدرر تساءل بالتأكيد عن الأسوأ في مباراته أمام نوفاك ديوكوفيتش في الدور قبل النهائي لبطولة استراليا المفتوحة‭ ‬أمس الخميس.

ووجد اللاعب السويسري الذي سبق له اكتساح منافسيه نفسه في موقف سيء للغاية في مواجهة الصربي ديوكوفيتش المصنف الأول وحامل اللقب والذي فاز بأول مجموعتين 6-1 و6-2.

وكادت المباراة التي انتظرها الكثيرون أن تتحول وفي أقل من ساعة واحدة إلى فوز كاسح لصالح ديوكوفيتش وحاولت ميركا زوجة فيدرر إخفاء وجهها في عدة مرات.

وهذه هي المرة الثانية في 352 مباراة في البطولات الأربع الكبرى التي يفشل فيها فيدرر في الفوز بثلاثة أشواط أو أقل في أول مجموعتين وكانت المرة الأولى أمام اندريه اجاسي في بطولة امريكا المفتوحة في عام 2001 قبل عامين من فوز اللاعب السويسري بأول لقب في البطولات الأربع الكبرى.

وقال فيدرر المصنف الثالث "لا أهتم إذا خسرت مجموعة 7-6 أو 6-1. خسارة أي مجموعة ليس أمرا جيدا وحسب."

وأضاف "شاهدت نوفاك يلعب بهذه الطريقة الرائعة من قبل. الأمور تكون صعبة عندما يحدث ذلك منذ البداية لأنك ستحاول إيقاف نزيف النقاط عند نقطة ما في المباراة."

لكن في الوقت الذي بدا فيه أن فيدرر في طريقة لأسوأ هزيمة منذ خسارته أمام رفائيل نادال في نهائي فرنسا المفتوحة في عام 2008 عندما أنهى أربعة أشواط فقط لصالحه فإن الأمور تحسنت.

واستطاع فيدرر إنقاذ إرساله في الشوط الخامس للمجموعة الثالثة قبل أن ينهي الشوط التالي لصالحه في 11 دقيقة ليتقدم 4-2.

وعاد فيدرر إلى المباراة وبدأ في التحرك لينهي المجموعة لصالحه.   يتبع