رفض مثول متهمين في قضية منظمة أمريكية للصحة الانجابية أمام هيئة محلفين

Fri Jan 29, 2016 7:01am GMT
 

أوستن (تكساس) 29 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال المدعي في قضية تتعلق بمنظمة (بلاند بيرنتهود) الأمريكية للصحة الإنجابية يوم الأربعاء إن شخصين اتهمتهما هيئة محلفين كبرى في تكساس بابراز بطاقات هوية مزيفة بغية تصوير مقطع فيديو ضد المنظمة لن تحال قضيتهما الى هيئة محلفين جديدة.

وفي تغير للموقف -بالنسبة الى الزعماء الجمهوريين في تكساس الذين أمروا باجراء تحقيق واتهموا منظمة الصحة الانجابية بالاتجار دون وجه حق في أنسجة أجنة بعد الاجهاض- برأت هيئة محلفين كبرى ساحة المنظمة ووجهت اتهامات لمصوري مقاطع الفيديو ديفيد داليدن وساندرا ميريت يوم الاثنين بالاستخفاف بالأوامر والسجلات الحكومية.

وقالت ديفون اندرسون مدعية مقاطعة هاريس في رسالة بالفيديو "من الطبيعة المزعجة للتحقيق الجنائي انه لا يفضي دوما الى حيث تريد".

وقالت المنظمة يوم الثلاثاء إن داليدن وميريت أبرزا بطاقات هوية مزيفة في ابريل نيسان 2015 وانتحلا شخصية عاملين في حقل الأبحاث بشركة وهمية ليصورا خفية محادثات في مركز صحي واداري في هيوستون.

وتتعرض المنظمة لدعاوى قضائية وتهديدات من الكونجرس بقطع التمويل بعد قيام مركز التقدم الطبي ومقره كاليفورنيا -وهو هيئة من الصحفيين تقول إنها تكرس جهودها لنشر ومراقبة الاخلاقيات الطبية- بتصوير مقاطع فيديو خفية بثتها وسائل التواصل الاجتماعي توضح قيام المنظمة ببيع أنسجة وأعضاء بشرية من أجنة الإجهاض.

ويقول اتحاد منظمة (بلاند بيرنتهود) بالولايات المتحدة إنه لم يتربح من أنسجة الأجنة وانه "لا توجد منفعة مادية من وراء التبرع بالانسجة سواء للمريض او (بلاند بيرنتهود)". وتقول المنظمة إن الاجهاض لا يمثل سوى ثلاثة في المئة من مجمل نشاطها.

وكانت هيئة الدفاع عن داليدن وميريت في مؤتمر صحفي قد طالبت بمثولهما أمام هيئة محلفين جديدة. ويواجه المتهمان السجن 20 عاما لكل منهما في حالة ادانتهما.

وتقدم منظمة الصحة الانجابية مختلف خدمات الصحة الانجابية في شتى أرجاء الولايات المتحدة للجمهور والملايين من النساء منها الرعاية الصحية وعلاج الأمراض المعدية وتوفير معلومات عن تنظيم الأسرة ومسائل أخرى تتعلق بقضايا الصحة الانجابية علاوة على الاجهاض وفحص اصابات سرطان الثدي وعنق الرحم.

وتخدم المنظمة نحو 200 ألف شخص يوميا ممن يطلبون معلومات عن الأمراض التي تنتقل عن طريق ممارسة الجنس والأمومة والأبوة وموضوعات أخرى.

(إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)