المرشح لقيادة القوات الأمريكية في أفغانستان يسعى لمراجعة الانسحاب

Fri Jan 29, 2016 8:21am GMT
 

واشنطن 29 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال الجنرال الذي اختاره الرئيس الأمريكي باراك أوباما لقيادة القوات الأمريكية في أفغانستان إنه يسعى لمراجعة خطة لخفض مستوى القوات الأمريكية بنحو النصف بحلول بداية العام المقبل وأقر بتدهور الأمن في أفغانستان.

وأبرزت الجلسة التي عقدها مجلس الشيوخ الليلة الماضية للتصديق على تعيين اللفتنانت جنرال جون نيكولسون قلق الكونجرس من خطة أوباما للانسحاب التي تم إبطاء وتيرة تنفيذها بالفعل لمواجهة تمرد حركة طالبان.

كما زاد ظهور تنظيم الدولة الاسلامية في أفغانستان من المخاوف الأمريكية.

وأقر نيكولسون بنقاط الضعف في القدرات العسكرية الأفغانية وقال خلال الجلسة إنه يسعى إلى استكمال مراجعته للموقف في أفغانستان خلال الأيام التسعين الأولى في منصبه إذا ما وافق الكونجرس على تعيينه.

وكان حريصا على عدم الكشف عن أي توصيات قد يتقدم بها.

وقال السناتور جون مكين رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ إن خفض مستوى القوات الأمريكية من 9800 إلى 5500 وفقا للخطة قد يقوض جهود تعزيز القوات الأفغانية ومكافحة متشددي القاعدة والدولة الاسلامية.

وتابع "حان الوقت لوقف أي انسحاب للقوات الأمريكية وإلغاء أي موعد محدد للانسحاب."

وقال نيكولسون إنه موافق على الخطط التي وضعها القائد السابق الجنرال جون كامبل لابقاء أكبر عدد من القوات في أفغانستان لأطول فترة ممكنة قبل تقليصها إلى 5500 بحلول الأول من يناير كانون الثاني 2017.

لكنه قال إن الاستعدادات للانسحاب يجب أن تبدأ خلال الشهور المقبلة.   يتبع