مقدمة 1-تقارير: أمريكا وبريطانيا تجسستا على الطيران الاسرائيلي

Fri Jan 29, 2016 1:34pm GMT
 

(لإضافة تعليق اسرائيلي ورفض الولايات المتحدة للتعقيب وتفاصيل)

القدس 29 يناير كانون الثاني (رويترز) - أظهرت وثائق منسوبة لتسريبات إدوارد سنودن المتعاقد السابق بوكالة الأمن القومي الأمريكية أن الولايات المتحدة وبريطانيا رصدتا طلعات واتصالات سرية قام بها سلاح الجو الاسرائيلي في عملية قرصنة تعود لعام 1998.

وعبرت اسرائيل عن خيبة أملها إزاء التسريبات التي نشرت اليوم الجمعة في وسيلتي إعلام على الأقل والتي ربما تزيد من توتر العلاقات مع واشنطن بعد سنوات من الخلافات بشأن الاستراتيجيات حيال إيران والفلسطينيين.

وقال صحيفة يديعوت احرونوت إن وكالة الأمن القومي الأمريكية المتخصصة في المراقبة الالكترونية ونظيرتها البريطانية التي تعرف باسم المقر العام للاتصالات الحكومية تجسستا على عمليات لسلاح الجو الاسرائيلي في قطاع غزة وسوريا وايران.

وذكرت الصحيفة أن عملية التجسس والتي تحمل اسم "أناركيست" أديرت من قاعدة في قبرص واستهدفت دولا أخرى في الشرق الأوسط. وجاء التقرير مشابها لتقارير نشرت في مجلة دير شبيجل الألمانية ومطبوعة ذا انترسيبت الالكترونية التي تدرج اسم جلين جرينوالد الصديق المقرب من سنودن كأحد المتعاونين معها.

ونسبت المطبوعة إلى تقرير سري من المقر العام للاتصالات الحكومية البريطاني القول في 2008 "هذه المعلومات لا غنى عنها حتى نفهم تدريبات الجيش الإسرائيلي وعملياته ومن ثم نستطيع تصور التطورات المحتملة في المنطقة في المستقبل."

وفي هذا العام خاضت إسرائيل حربا ضد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة وبدأت توجه تهديدات علنية بمهاجمة منشآت نووية إيرانية إذا اعتبرت أن المساعي الدبلوماسية غير كافية لحرمان عدوتها اللدود من القدرة على انتاج قنبلة.

وعند طلب التعقيب قالت الولايات المتحدة وبريطانيا من خلال متحدثين باسم سفاراتيهما في إسرئيل إنهما لا تناقشان المسائل المخابراتية بشكل علني.

وسعى وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز وهو عضو في الحكومة الإسرائيلية المصغرة المعنية بشؤون الأمن للتقليل من الأضرار المحتملة لكنه قال إنه هناك دروسا ينبغي تعلمها.   يتبع