منظمة: ارتفاع عدد ضحايا الهجرة غير الشرعية من منطقة شرق المتوسط

Fri Jan 29, 2016 5:01pm GMT
 

جنيف 29 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت المنظمة الدولية للهجرة اليوم الجمعة إن عدد الأشخاص الذين لاقوا حتفهم أثناء عبورهم شرق البحر المتوسط في يناير كانون الثاني يفوق عدد من لاقوا حتفهم في الثمانية أشهر الأولى من العام الماضي وألقت المنظمة باللوم على زيادة قسوة مهربي البشر.

وحتى 28 يناير كانون الثاني لقي 218 شخصا حتفهم في بحر ايجه ولم يصل العدد إلى هذا الحد على المسار اليوناني حتى منتصف سبتمبر أيلول في 2015 في حين لقي 26 شخصا آخرين حتفهم في وسط البحر المتوسط وهم يحاولون الوصول إلى إيطاليا. وقالت المنظمة الدولية للهجرة إن المهربين يستخدمون قوارب أصغر وغير صالحة للابحار ويكدسونها بمزيد من الناس أكثر من ذي قبل.

وقال جويل ميلمان المتحدث باسم المنظمة إن الأساليب الأكثر تهورا ربما تكون بسبب "الذعر من أن هذا الأمر لن يستمر طويلا" إذ يخشى المهربون من أن الحكومات الأوروبية قد تجد سبلا لوقف التدفق الذي لم يسبق له مثيل للمهاجرين واللاجئين.

وأضاف أن هناك فيما يبدو عصابات جديدة تسيطر على تجارة التهريب في شمال أفريقيا.

وقال ميلمان "كانت هناك فترة واضحة للغاية في نهاية العام عندما لم تكن الزوارق تغادر ليبيا وسمعنا من مصادرنا في شمال أفريقيا أن ذلك بسبب قتال بين القبائل أو بين العصابات من أجل السيطرة على السوق." (إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)