30 كانون الثاني يناير 2016 / 16:07 / بعد عامين

تلفزيون-قدري جميل: ينبغي ان تشارك جميع اطياف المعارضة في المحادثات السورية

الموضوع 6078

المدة 3.03 دقيقة

جنيف في سويسرا

تصوير 30 يناير كانون اثاني 2016

الصوت طبيعي مع لغة فرنسية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود يحظر استخدام اللقطات بعد الساعة 1459 بتوقيت جرينتش يوم 29 فبراير شباط 2016 بدون تعاقد مسبق.

القصة

رحب المعارض السوري قدري جميل بمشاركة الهيئة العليا للتفاوض -وهي مجموعة المعارضة الرئيسية في سوريا المدعومة من السعودية- في محادثات السلام الجارية في جنيف والرامية لانهاء الحرب الاهلية الدائرة في سوريا منذ خمسة أعوام.

وتوجه وفد من الهيئة إلى جنيف اليوم السبت (30 يناير كانون الثاني) ليحدد إن كان سينضم إلى ممثلي الحكومة السورية في محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة.

وقال جميل ان مشاركة الهيئة في المحادثات امر مهم.

وتابع “هذا نبأ جيد، اعتقد ان من المهم الحضور إلى جنيف لان هناك قرارا لمجلس الأمن. اعتقد انه يجب ان تشارك جميع اطياف المعارضة للمساهمة في انتشال الشعب السوري من الكارثة الانسانية الحالية وايجاد حل سياسي للازمة السورية.

”من لا يرغب في الحضور إلى جنيف يستبعد نفسه من الحل السياسي في سوريا. لقد انطلق القطار.“

وجميل من المعارضين من داخل سوريا وكان يشغل منصب نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية في الفترة من 2012 إلى 2013.

وابدت الهيئة العليا رغبتها في مناقشة قضايا إنسانية تشمل وقف حملات القصف التي تشنها روسيا والحكومة السورية وذلك قبل أن تشارك في محادثات السلام.

وقال جميل ان علي وفد الهيئة تبني نبرة اكثر واقعية.

وأضاف ” خلال المحادثات سيتعين الوفد التحلي بواقعية أكبر ويدرك ما يدور في العالم والمنطقة ويدرك ان عليه تغيير موقفه لانهم يريدون ان يفعلوا ما قاموا به في جنيف 2 قبل عامين. لكن الوضع تغير في العالم وفي المنطقة وثمة عوامل جديدة.“

ومن بين مطالب الهيئة العليا للتفاوض السماح لقوافل المساعدات بدخول المناطق المحاصرة التي تسيطر عليها جماعات المعارضة حيث يعيش الآلاف في ظروف صعبة.

من ناحية أخرى قالت منظمة أطباء بلا حدود الخيرية اليوم السبت إن 16 شخصا ماتوا جوعا في بلدة مضايا التي تحاصرها الحكومة منذ وصلت قوافل إغاثة إليها هذا الشهر وألقى باللائمة على السلطات في منع وصول الإمدادات الطبية.

وتلقى جميل دعوة لحضور المحادثات من المبعوث الخاص للأمم المتحدة في سوريا ستافان دي ميتسورا مع زعماء اخرين للمعارضة من خارج الهيئة العليا للتفاوض بموافقة موسكو التي تدعم الأسد.

وقال جميل ان من الخطأ عدم دعوة حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي.

وقال ” يطالب قرار مجلس الامن بمشاركة جميع اطياف المعارضة السورية في المفاوضات وحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي عنصر مهم في المعارضة السورية. انه معارض تاريخي للنظام ويقاتل على الارض. بالطبع يجب ان يحضر من اجل ضمان نجاح المحادثات ينبغي ان يشارك حزب الاتحاد الديمقراطي والاكراد.“

تلفزيون رويترز (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below