مقدمة 2-الأمم المتحدة تطلب 861 مليون دولار لتمويل احتياجات العراق الإنسانية

Sun Jan 31, 2016 1:05pm GMT
 

(لإضافة تصريحات من مسؤولين عراقيين ومن الأمم المتحدة)

من سيف حميد

بغداد 31 يناير كانون الثاني (رويترز) - أطلقت الأمم المتحدة اليوم الأحد نداء لتوفير 861 مليون دولار لمساعدة العراق في سد عجز في تمويل تدابير التصدي لأزمة انسانية نجمت عن قتال تنظيم الدولة الاسلامية.

وكان العراق -الذي تراجعت ايراداته بسبب تدني أسعار النفط العالمية- قال في وقت سابق إنه سيتمكن من توفير أقل من نصف مبلغ 1.56 مليار دولار وهي تكاليف خطة لمساعدة نحو عشرة ملايين شخص.

وقال جاسم محمد الجاف وزير الهجرة والمهجرين العراقي في بيان إنه مع تزايد الاحتياجات لن تكفي المخصصات المحددة في الميزانية الاتحادية مضيفا أن العراق يتوقع أن تسهم خطة الأمم المتحدة في تدبير جزء من التمويل اللازم لسد العجز في الاحتياجات الانسانية.

وقالت ليز جراند منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية إنها تتوقع أن "تتسع" الأزمة في العراق "وتزداد سوءا" خلال الشهور المقبلة.

وتتوقع الأمم المتحدة فرار أعداد كبيرة من المدنيين من الموصل عندما تشن القوات العراقية هجوما لاستعادة المدينة الشمالية من تنظيم الدولة الإسلامية وهو ما تعهدت السلطات أن تفعله هذا العام.

وقالت جراند لرويترز بعد أن أطلقت النداء في بغداد "عدد الناس المحتاجين للمساعدة في تزايد وحجم الموارد في تناقص ولهذا هناك عجز كبير بحق. ما نحاول أن نقوم به بوضوح هو تحديد الأولويات."

وقالت الأمم المتحدة إنه من بين عشرة ملايين عراقي يحتاجون لمساعدة عاجلة هناك أكثر من 3.3 مليون شخص نزحوا جراء الصراع مع تنظيم الدولة الإسلامية منذ عام 2014 وربع مليون شخص من سوريا المجاورة الذين فروا من بلادهم جراء الحرب الأهلية المندلعة منذ خمسة أعوام. والأطفال يمثلون نصف النازحين.   يتبع