ثلاثة قتلى في هجوم يشتبه بأن إسلاميين متشددين نفذوه في كينيا

Sun Jan 31, 2016 1:46pm GMT
 

مومباسا 31 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت الشرطة ومسؤولون إن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا في قرية بإقليم لامو الساحلي الكيني في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد إثر هجوم يشتبه بأن إسلاميين متشددين نفذوه.

وجاء خمسة مسلحين على الأقل يتحدثون اللغة الصومالية إلى قرية باندانجوا بحثا عن رجال. وقال أحد الناجين من الهجوم من مستشفى محلي إن المهاجمين استجوبوا الرجال وقتلوا بعضهم.

وتقع القرية على بعد نحو 40 كيلومترا عن بلدة لامو المطلة على المحيط الهندي وتشتهر بأنها مقصد للسائحين الغربيين وتبعد مئة كيلومتر عن الحدود مع الصومال.

وقال الشخص الذي نجا من الهجوم طالبا عدم ذكر اسمه "وجهوا لي أسئلة باللغة الصومالية. وعندما جاهدت لأجيب أطلقوا النار علي لكنهم أصابوا يدي فقط."

كانت حركة الشباب الصومالية الإسلامية المتشددة نفذت هجمات مماثلة من قبل.

وتريد الحركة المتحالفة مع تنظيم القاعدة معاقبة كينيا على إرسال قوات إلى الصومال في إطار قوة حفظ سلام تابعة للاتحاد الإفريقي.

ولم تعلن الحركة مسؤوليتها عن الهجوم ولم يتسن الاتصال بمتحدث باسمها.

لكن نلسون ماروا مفوض إقليم مومباسا قال إن الهجوم "يشبه الهجمات التي ينفذها الشباب" لكنه أضاف أن المحققين مازالوا يتأكدون من تقارير أفادت بأن المهاجمين كانوا يتحدثون الصومالية.

وقتل 60 شخصا على الأقل في سلسلة هجمات وقعت عام 2014 واستهدفت غير المسلمين. وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن تلك الهجمات. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو)