مقابلة- ملاله يوسفزي تسعى لجمع 1.4 مليار دولار لتعليم الأطفال اللاجئين السوريين

Sun Jan 31, 2016 10:39pm GMT
 

لندن 31 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت ملاله يوسفزي الحائزة على جائزة نوبل للسلام في مقابلة مع رويترز اليوم الأحد إنها ستسعى للتأثير في قادة العالم في مؤتمر سيعقد في لندن يوم الخميس ليتعهدوا بتقديم 1.4 مليار دولار لتوفير التعليم للأطفال السوريين هذا العام.

ويجتمع رؤساء دول وحكومات ووزراء من بلدان من جميع أنحاء العالم في لندن في مؤتمر "دعم سوريا والمنطقة" الذي يهدف إلى جمع أموال لمواجهة الأزمات الانسانية التي تسببت بها الحرب السورية.

وجاء في تقرير عن صندوق ملاله الذي ينظم حملات ويجمع التمويل لقضايا تعليمية أن نحو 700 الف طفل سوري في مخيمات اللاجئين في لبنان والأردن وغيرها من دول الشرق الأوسط هم خارج المدارس.

وقالت ملاله في مقابلة هاتفية "التقيت الكثير من الأطفال السوريين اللاجئين وما زالوا في مخيلتي. لا يمكنني أن أنساهم. فكرة أنهم لن يتمكنوا من دخول المدرسة طوال حياتهم هو أمر صادم تماما ولا يمكنني أن أقبله.

"ما زال بإمكاننا مساعدتهم وحمايتهم. لم يضيعوا بعد. إنهم يحتاجون مدارس وكتبا ومعلمين. هذه هي الطريقة التي يمكننا عبرها حماية مستقبل سوريا."

وبرز اسم ملاله وهي ناشطة باكستانية لتشجيع التعليم عندما أطلق مسلحون من حركة طالبان الإسلامية المتشددة النار على رأسها في حافلتها المدرسية عام 2012. واستمرت ملاله بتنظيم حملات لتيسير التعليم على مستوى العالم وباتت عام 2014 أصغر شخص ينال جائزة نوبل للسلام.

وتعيش ملاله (18 عاما) في بريطانيا حاليا لكنها تخصص الكثير من وقتها وطاقتها لقضية تأمين التعليم للأطفال السوريين اللاجئين.

وتأمل ملاله وهي خطيبة بارعة دفعت جمهورا من المستمعين لخطابها الشهير في الأمم المتحدة عام 2013 للوقوف تحية لها في أن تؤثر بشدة بالحضور في مؤتمر لندن.

  يتبع