المراكز الأمريكية تعلن قريبا انتهاء أزمة التلوث بشركة تشيبوتلي

Mon Feb 1, 2016 8:35am GMT
 

أول فبراير شباط (رويترز) - أعلنت صحيفة وول ستريت جورنال نقلا عن مسؤولين وتحقيقات حكومية على دراية بتفشي البكتريا المعوية (إي كولاي) -الذي أصاب بالاعياء عشرات العملاء العام الماضي في تسع ولايات أمريكية والمتعلق بمطاعم شركة (تشيبوتلي مكسيكان جريل)- ان من المتوقع اعلان انتهاء الأزمة اليوم الاثنين.

وسبق ان قال المحققون إنهم يعجزون عن ان يحددوا على وجه الدقة المكونات الغذائية المسؤولة عن التلوث.

وتبذل شركة (تشيبوتلي) جهودا حثيثة للوقوف على سبب تفشي الإصابات بهذه البكتريا في عدة ولايات ما ألحق الضرر بمبيعات الشركة وأسعار أسهمها بالبورصة.

ظهرت أولى هذه الاصابات في اكتوبر تشرين الأول من العام الماضي ثم انتشرت فيما بعد الى العديد من الولايات وسجلت آخر حالة اصابة تتعلق بالشركة منذ أكثر من شهرين.

وتقول المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن معظم الأشخاص الذين أصيبوا بهذه البكتريا تظهر عليهم الأعراض بعد ثلاثة الى أربعة أيام من انتقال البكتريا اليهم وهي تنتقل من خلال الفم أو الأطعمة الملوثة بفضلات آدمية وتسبب أعراضا خطيرة ربما تهدد الحياة.

ويؤكد المسؤولون بالشركة للعملاء والمستثمرين ان خطوات قد اُتُّخِذَت بالفعل وتتخذ حاليا لتشديد قيود سلامة الغذاء في سلسلة مطاعم الشركة ما سيمنع تكرار تسمم الغذاء مستقبلا.

وتتعشم الشركة في ان تجتذب عملاءها من جديد من خلال تكثيف الحملات الاعلانية والاتصال المباشر بالعملاء أنفسهم.

ولم يتسن الاتصال بالشركة على الفور للتعليق.

وأفادت نتائج لاستطلاع الرأي في الآونة الاخيرة أجرته رويترز بالتعاون مع مؤسسة ايبسوس بان نحو ربع من تابعوا أنباء تفشي سلالة جديدة من البكتريا المعوية (إي كولاي) بمطاعم الشركة قالوا إنهم قلما يرتادون سلسلة هذه المطاعم فيما سجلت المؤشرات بوسائل التواصل الاجتماعي أدنى مستوى في هذا الصدد. (إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)