مقدمة 2-مسؤول أمريكي يقوم بأول زيارة لمناطق خاضعة للأكراد بشمال سوريا

Mon Feb 1, 2016 6:28pm GMT
 

(لإضافة تصريحات لمكجورك)

من توم بيري وأرشد محمد

بيروت/روما أول فبراير شباط (رويترز) - زار مسؤول أمريكي رفيع مناطق يسيطر عليها الأكراد في شمال سوريا لتقييم التقدم الذي أحرز في الحملة ضد تنظيم الدولة الإسلامية فيما يبدو أنها أول زيارة معلنة للأراضي السورية منذ عدة أعوام يقوم بها مسؤول من إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وقال بريت مكجورك المبعوث الأمريكي لدى التحالف المناهض لتنظيم الدولة الإسلامية إن زيارته التي جرت في مطلع الأسبوع تهدف لمراجعة القتال ضد التنظيم.

ويسيطر الأكراد السوريون على مناطق واسعة في شمال سوريا منذ اندلاع الحرب الأهلية في عام 2011 وأصبحت وحدات حماية الشعب الكردية شريكا رئيسيا في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد الدولة الإسلامية.

لكن زيارة مكجورك قد تغضب تركيا المجاورة التي تشعر بالقلق إزاء تزايد نفوذ أكراد سوريا خشية أن يثير ذلك مشاعر انفصالية بين الأكراد الأتراك.

وتأتي الزيارة بعد استبعاد حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي الرئيسي من محادثات السلام السورية انسجاما مع رغبة تركيا.

ونشر مكجورك صورا للزيارة على حسابه على تويتر منها صورة لمقبرة حيث قال إنه قام بتأبين "أكثر من 1000 شهيد كردي" سقطوا في معركة كوباني التي خاضتها وحدات حماية الشعب بدعم جوي قادته الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال مسؤول سوري كردي لرويترز إن مكجورك وصل بطائرة هليكوبتر إلى قاعدة جوية يسيطر عليها أكراد سوريا مضيفا أنها تستخدم في الرحلات اللوجستية لطائرات الهليكوبتر العسكرية الأمريكية.   يتبع