وزارة العدل الامريكية تطلق مراجعة بشان شرطة سان فرانسيسكو

Tue Feb 2, 2016 1:54am GMT
 

واشنطن 2 فبراير شباط (رويترز) - قالت وزارة العدل الامريكية يوم الاثنين إنها ستجري مراجعة بشان شرطة سان فرانسيسكو في أعقاب مقتل رجل أسود برصاص الشرطة والذي أثار إحتجاجات ومطالب بعزل رئيس شرطة المدينة.

ورغم أن الاتحاد الامريكي للحريات المدنية طلب تحقيقا إتحاديا بشان إدارة شرطة سان فرانسيسكو في أعقاب وفاة ماريو وودز (26 عاما) على أيدي الشرطة في ديسمبر كانون الاول إلا ان المراجعة سينتج عنها فقط توصيات وليس إصلاحات تنفذ بأحكام قضائية.

وقالت وزيرة العدل الامريكية لوريتا لينش في بيان "سنفحص السياسات الحالية للعمليات لادارة شرطة سان فرانسيسكو وأنشطة التدريب وأنظمة المحاسبة ونساعد في تحديد مجالات رئيسية لتحسين الاداء مستقبلا."

وفي المراجعة ستقدم وزارة العدل الى شرطة سان فرانسيسكو قائمة بأفضل الممارسات التي يمكن ان تتبعها لضمن النزاهة في تداخلاتها مع المواطين.

وقال مسؤول بوزارة العدل إن شرطة سان فرانسيسكو سترفع بعد ذلك تقارير الى الوزارة بشكل دوري لاظهار أنها تتبع الممارسات الواردة في التوصيات.

وطلبت إدارات اخرى للشرطة مثل إدارة شرطة بالتيمور من وزارة العدل إجراء مراجعات مماثلة لسياساتها في أعقاب إتهامات بالتمييز.

وفي الاحتجاجات التي اندلعت في سان فرانسيسكو عقب مقتل وودز برصاص الشرطة في الثاني من ديسمبر كانون الاول طالب المتظاهرون بعزل رئيس شرطة المدينة جريج سوهر.

وجاءت وفاة وودز وسط إضطرابات في أنحاء متفرقة في الولايات المتحدة بسبب حوادث قتل فيها مواطنون سود برصاص الشرطة في مدن من بينها فيرجسون بولاية ميزوري وشيكاجو منذ منتصف 2014 وجددت حركة للحقوق المدنية تطلق على نفسها اسم "أرواح السود مهمة".

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)