التحالف يخطط لاسترداد الموصل والرقة وتقطيع أوصال الدولة الاسلامية

Tue Feb 2, 2016 12:43pm GMT
 

من سامية نخول

بغداد 2 فبراير شباط (رويترز) - يعتزم التحالف الذي يحارب تنظيم الدولة الاسلامية بقيادة الولايات المتحدة تنفيذ خطة خلال العام الحالي تقضي بتمزيق أوصال دولة الخلافة التي أعلنها التنظيم.

وينوي التحالف استعادة الموصل ثاني أكبر مدن العراق العام بالتعاون مع القوات الحكومية العراقية وكذلك طرد الجهاديين من الرقة معقل التنظيم في شمال شرق سوريا ليوجه بذلك ضربة قوية لدولة الخلافة.

وقال مسؤولون عرب وغربيون إن استراتيجية التحالف تكمن في استرداد أراض في قلب دولة الخلافة الممتدة على جانبي الحدود السورية العراقية والسيطرة على "عاصمتيها" والقضاء على ثقة رجال التنظيم في قدرتهم على تعزيز وضعهم والتوسع كدولة للخلافة السنية تستقطب الجهاديين في المنطقة وفي مختلف أنحاء العالم.

ولم يبد أي من المسؤولين تقريبا استعداده لقبول نشر اسمه بسبب الحساسية الشديدة لهذه المسألة.

ويقول مسؤول عراقي على دراية بالاستراتيجية "الخطة هي ضربهم في الرقة في سوريا وفي الموصل في العراق لسحق عاصمتيهم."

ويضيف المسؤول "أعتقد أن هناك استعجالا وشعورا بأهمية الموضوع من جانب الائتلاف والادارة الأمريكية ومن جانبنا أن ننهي هذا العام باستعادة السيطرة على جميع الأراضي."

وقال دبلوماسي في بغداد مستخدما اسما شائعا للتنظيم ومشددا على الطرف العراقي في العملية إن "المسؤولين العراقيين يقولون إن عام 2016 سيشهد القضاء على داعش والأمريكيون لديهم الرأي نفسه - أن ننجز المهمة ثم يمكننا أن ننسحب وسيصبح (للرئيس باراك) أوباما إرثا يبقى بعده."

وأضاف "اليوم الذي تتحرر فيه الموصل سينهزم داعش".   يتبع