جماعة جيش الإسلام تنفي تقريرا روسيا عن تدمير مخزن نفطي تابع لها في سوريا

Tue Feb 2, 2016 9:10am GMT
 

عمان 2 فبراير شباط (رويترز) - نفت جماعة جيش الإسلام المعارضة في سوريا اليوم الثلاثاء تقريرا لوزارة الدفاع الروسية أفاد بأن طائراتها دمرت مخزن منتجات نفطية تابعا لها في مناطق تسيطر عليها الجماعة في الضواحي الشرقية للعاصمة السورية.

وجيش الإسلام هو أقوى جماعة معارضة مسلحة في الضواحي الشرقية لدمشق ويستهدفه القصف الروسي منذ أن بدأت موسكو حملة قصف جوي كبيرة قبل أربعة أشهر.

ويعتقد أيضا أن طائرات روسية قتلت زهران علوش قائد جيش الإسلام في غارة في ديسمبر كانون الأول استهدفت مقر قيادة الجماعة موجهة ضربة قوية لسيطرة مقاتلي المعارضة على المنطقة.

ونفى جيش الإسلام التقرير الروسي في بيان عبر البريد الالكتروني أثناء الليل.

وجيش الإسلام إحدى الجماعات المسلحة الرئيسية الممثلة في الهيئة العليا للتفاوض المدعومة من السعودية. وتتعارض أيديولوجية جيش الإسلام مع فكر تنظيمي الدولة الإسلامية والقاعدة ويصفها الرئيس السوري بشار الأسد وحليفته روسيا بأنها جماعة إرهابية. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)