مقدمة 1-لافروف: مشاركة جيش الإسلام وأحرار الشام في محادثات سوريا حالة منفردة

Tue Feb 2, 2016 11:25am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

أبوظبي 2 فبراير شباط (رويترز) - قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الثلاثاء إن روسيا وافقت على مشاركة جماعتي جيش الإسلام وأحرار الشام في محادثات سوريا في جنيف على أساس منفرد لكن هذا لا يعني أنهما جماعتان شرعيتان.

وأعلنت الأمم المتحدة أمس الاثنين بدء محادثات السلام رسميا في جنيف. وكانت موسكو الحليفة الرئيسية للرئيس السوري بشار الأسد قد اعترضت على مشاركة جيش الإسلام وأحرار الشام في المحادثات.

لكن لافروف قال اليوم الثلاثاء عبر مترجم في مؤتمر صحفي في أبوظبي انه تم الاتفاق على أن تحضر الجماعتان على أساس منفرد.

وقال "لا يعني هذا اعترافا بجيش الإسلام وأحرار الشام باعتبارهما شريكين شرعيين في المفاوضات."

وأضاف "هذا هو موقفنا وهذا هو موقف العديد من الأطراف في مجموعة الدعم وهي تعتبر هاتين الجماعتين ارهابيتين."

ووصل محمد علوش وهو ممثل عن جيش الإسلام إلى جنيف لحضور المحادثات. وقال اليوم الثلاثاء إنه غير متفائل تجاه آفاق محادثات السلام.

وقال لافروف إن السوريين وحدهم هم الذين يمكنهم أن يحددوا مصيرهم من خلال إطار عمل مفاوضات جنيف التي تساندها روسيا بالكامل.

وأضاف بعد لقائه مع الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير خارجية الإمارات "سنقدم كل الدعم لهذه العملية."

وأشار لافروف إلى أن بعض الأطراف تحاول فرض تغيير السلطة في سوريا التي تشهد حربا منذ نحو خمسة أعوام.

ودعا كذلك إلى تنفيذ قرارات الأمم المتحدة لتحسين الوضع الإنساني في سوريا. ودعا لافروف مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا ستافان دي ميستورا "للتعامل مع كل الأطراف بشكل متوازن" ووصف موقف الحكومة السورية بأنه بناء. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)