مقدمة 2-كيري: الدولة الإسلامية تتراجع في العراق وسوريا وتمثل تهديدا في ليبيا

Tue Feb 2, 2016 8:24pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات بعد انتهاء الاجتماع)

من أرشد محمد وكريسبيان بالمر

روما 2 فبراير شباط (رويترز) - قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الثلاثاء إن التحالف الدولي الذي تقوده بلاده يدفع متشددي تنظيم الدولة الإسلامية إلى الوراء في معقليهما في سوريا والعراق لكن التنظيم يهدد ليبيا وقد يسيطر على ثرواتها النفطية.

واجتمع مسؤولون من 23 دولة في روما لبحث محاربة تنظيم الدولة الإسلامية الذي أعلن دولة خلافة في مساحات كبيرة من أراضي سوريا والعراق ويتوغل في دول أخرى خاصة ليبيا.

وبينما يشعر المسؤولون الغربيون بالقلق إزاء التهديد المتنامي الذي تمثله الدولة الإسلامية في ليبيا المستعمرة الإيطالية السابقة ليس هناك ما يشير إلى أن الدول الأجنبية تستعد لشن هجوم عسكري كبير ضد التنظيم هماك في الوقت الحالي.

وهاجم مقاتلو التنظيم البنية الأساسية النفطية في ليبيا وأصبح للتنظيم موطئ قدم في مدينة سرت مستغلا الفراغ في السلطة في الدولة التي تتقاتل فيها حكومتان للانفراد بالحكم.

وقال كيري في الاجتماع "البلد لديه موارد. آخر شيء في العالم تريدونه هو خلافة وهمية يمكنها الاستفادة من عائدات نفطية بمليارات الدولارات."

وبموجب خطة تدعمها الأمم المتحدة للتحول السياسي من المتوقع أن تشكل الحكومتان المتنافستان حكومة وحدة لكن الاقتتال الداخلي مازال يعطل تشكيلها بعد شهر من الاتفاق على ذلك في المغرب.

وقال كيري إن الجانبين يقفان "هلى شفا تشكيل حكومة وحدة وطنية." وقال وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتليوني إن دولا كثيرة ستكون مستعدة للاستجابة لأي طلب للمساعدة في توفير الأمن في ليبيا حال تشكيل حكومة وحدة هناك.   يتبع