روسيا تنتقد تصريحات وزير خارجية بريطانيا عن بوتين

Tue Feb 2, 2016 2:52pm GMT
 

موسكو 2 فبراير شباط (رويترز) - انتقدت روسيا بشدة وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند اليوم الثلاثاء بسبب تصريحات مفادها أن الرئيس فلاديمير بوتين يؤجج نيران الحرب الأهلية في سوريا.

كان هاموند قال في مقابلة أجرتها مع رويترز يوم الاثنين إن بوتين يعزز موقف المتشددين الإسلاميين على الأرض بقصف معارضي الرئيس بشار الأسد الذين يأمل الغرب أن يتمكنوا من بناء سوريا فور رحيل الأسد.

وبسؤالها عن تعليقات هاموند قالت وزارة الخارجية الروسية إنه ينشر "معلومات خاطئة خطيرة" فيما قال الكرملين إن تصريحاته لا يمكن أخذها على محمل الجد.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين "من غير المنطقي توجيه تلك الاتهامات. إنها ليست صحيحة وتتناقض مع جوهر الجهود التي تبذلها روسيا في سوريا."

وأضاف "تبذل روسيا بالأحرى جهودا ضخمة ومتسقة لمساعدة السوريين في حربهم على الإرهاب الدولي."

وتقول روسيا إنها تستهدف مجموعة من المتشددين في سوريا وليس تنظيم الدولة الإسلامية فحسب رغم إصرارها على أنها تركز على الدولة الإسلامية. ويقول المسؤولون الروس إن الغرب يلعب بالنار بمحاولته الإطاحة بالأسد.

والتقى مبعوث الأمم المتحدة مع ممثلي الحكومة السورية اليوم الثلاثاء لمحاولة دفع محادثات السلام التي باتت توصف بانها شبه مستحيلة بسبب استمرار القتال في صراع أودى بحياة 250 ألف شخص خلال الأعوام الخمسة الأخيرة وتسبب في أزمة لاجئين في المنطقة وأوروبا. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية-تحرير حسن عمار)