أسعار القمح تهبط بفعل وفرة المعروض وضبابية سياسة مصر الاستيرادية

Tue Feb 2, 2016 3:15pm GMT
 

باريس/سنغافورة 2 فبراير شباط (رويترز) - تراجعت العقود الآجلة للقمح الأمريكي والأوروبي اليوم الثلاثاء في ظل وفرة المعروض التي واصلت التأثير سلبا على المعنويات وتأجج المخاوف بشأن التصدير بسبب الضبابية التي تكتنف سياسة الاستيراد المصرية.

وهبطت أسعار القمح في بورصة مجلس شيكاجو للتجارة 0.2 في المئة إلى نحو 4.74 دولار للبوشل بحلول الساعة 1255 بتوقيت جرينتش بعد أن هبطت 0.8 في المئة أمس الاثنين.

وفي أوروبا هبطت عقود قمح الطحين لشهر مارس آذار في بورصة يورونكست 0.3 في المئة لتسجل مستوى جديدا هو الأدنى للعقد عند 160.50 يورو للطن.

وفي أسواق التصدير ألغت مصر مناقصة لشراء القمح بعد عدم تلقيها أي عروض في ضوء قرارها رفض شحنة من القمح الفرنسي.

وتأتي المناقصة الملغاة في ضوء حالة شد وجذب بشأن سياسة البلاد المتعلقة بطفيل الإرجوت حيث تبنت وزارة الزراعة نهجا متشددا بعدم قبول أي نسبة إصابة بالطفيل وهو ما يتعارض مع الحد الذي تسمح به الهيئة العامة للسلع التموينية بما أغضب التجار الذين قالوا إن هذا الأمر غير عملي. (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)