مقدمة 1-مندوبون: لا قرار بعد بخصوص عقد اجتماع بين دول أوبك والمنتجين المستقلين

Tue Feb 2, 2016 4:46pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل)

من أليكس لولر

لندن 2 فبراير شباط (رويترز) - قال مندوبان لدى منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) اليوم الثلاثاء إن المنظمة لم تحدد بعد موعدا لأي محادثات مع روسيا وغيرها من المنتجين المستقلين بهدف دعم أسعار النفط وذلك بعدما تحدث مسؤولون روس عن احتمال التعاون مع المنظمة.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن موسكو منفتحة على مزيد من التعاون في سوق النفط مع أوبك والمنتجين من خارجها.

ودفع احتمال خفض الإنتاج من جانب أوبك ومنافسيها أسعار الخام للصعود فوق 32 دولارا للبرميل من أدنى مستوياتها في 12 عاما قرب 27 دولارا الشهر الماضي رغم شكوك واسعة النطاق في التوصل لاتفاق.

وكان مندوبون في أوبك أشاروا في وقت سابق إلى احتمال إجراء محادثات بين أوبك والمنتجين خارجها في فبراير شباط أو مارس آذار. غير أنه لم يتم تحديد أي موعد وقال مندوب إن المنظمة ليس لديها رؤية مشتركة بشأن الهدف من مثل هذا الاجتماع.

وتابع "لا شئ من أوبك حتى الآن. لم يتحدد الأمر بعد" مضيفا أن الاجتماعات على مستوى الخبراء بين أوبك والمنتجين الآخرين التي عقدت في 2015 لم تتمخض عن اتفاق لخفض الإنتاج.

وقال "عقدنا اجتماعين من قبل. ناقش الجانبان الأوضاع في السوق لكن دون اتخاذ خطوات ملموسة."

وقال مندوب ثان في أوبك إنه لا جدوى من عقد هذا الاجتماع حتى تتفق المنظمة نفسها على موقف مشترك. فعلى سبيل المثال تريد إيران بعد رفع العقوبات عنها استعادة حصتها في السوق وليس خفض الإنتاج بحسب ما قاله مصدر مطلع الأسبوع الماضي.

وقال المندوب "بعض أعضاء أوبك غير واثقين مما سنفعله في هذا الاجتماع مع المنتجين من خارج المنظمة... إذا لم يسفر الاجتماع عن نتائج فسنواجه مشكلة كبيرة مع السوق وستهبط الأسعار."

ودعت فنزويلا إلى عقد اجتماع لأعضاء أوبك لمناقشة خطوات رامية لدعم الأسعار. لكن بعض أعضاء المنظمة قابلوا تلك الفكرة بفتور مشيرين إلى عدم عقد اجتماع. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)