مشرعو كرة القدم يصوتون على استخدام اعادة الفيديو في مارس

Tue Feb 2, 2016 8:16pm GMT
 

من برايان هوموود

زوريخ 2 فبراير شباط (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قد يبدأ عالم كرة القدم في تجارب حية لاستخدام لقطات الاعادة عبر الفيديو من أجل مساعدة الحكام في اتخاذ القرارات حول الأهداف وركلات الجزاء المثيرة للجدل والبطاقات الحمراء مع استعداد مجلس الاتحاد الدولي للعبة للتصويت على هذا التحرك في الخامس من مارس آذار.

وقالت المانيا والبرازيل إنهما ترغبان في استضافة التجارب اذا أقرها مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم الذي يضع قوانين اللعبة.

وعرض الاتحاد الالماني لكرة القدم اقامة التجارب التي قد تتضمن مباريات في الدرجتين الأولى والثانية للدوري الموسم القادم.

ويأمل الاتحاد البرازيلي أن تقام التجارب في النسخة الجديدة من دوري الأضواء بالبلاد هذا العام التي تنطلق في ابريل نيسان.

لكن التكنولوجيا الجديدة يجب أن تختبر بدقة ويتم تقييمها قبل اعتماد استخدامها من قبل الاتحادات الوطنية وهو ما يعني أن الأمر قد يستغرق سنوات قبل التطبيق الكامل.

وأوصى مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم بشدة في يناير كانون الثاني باعطاء الضوء الأخضر أمام بدء التجارب وسيتم التصويت في الاجتماع السنوي في كارديف في الخامس من مارس آذار.

وفي السابق أكد مجلس كرة القدم على أهمية الحفاظ على العامل البشري في اللعبة لكن موقفه تبدل عندما سمح باستخدام تكنولوجيا مراقبة خط المرمى في 2012.

وتستخدم هذه التكنولوجيا عندما لا يكون واضحا ما اذا كانت الكرة عبرت خط المرمى أو لا وهي مطبقة حاليا في الدوري الانجليزي الممتاز ودوري الدرجة الأولى الايطالي وأقر الاتحاد الاوروبي لكرة القدم استخدامها في بطولة اوروبا هذا العام ودوري الأبطال الموسم القادم.   يتبع