2 شباط فبراير 2016 / 22:19 / بعد عامين

مقدمة 1-فاردي يساعد ليستر متصدر الدوري الإنجليزي على إسقاط ليفربول

(لإضافة نتائج)

لندن 2 فبراير شباط (خدمة رويترز الرياضية العربية) - منحت ثنائية رائعة من جيمي فاردي ليستر سيتي المتصدر الفوز 2-صفر بملعبه على ليفربول اليوم الثلاثاء ليواصل سعيه نحو إحراز لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

واختبر ليستر - الذي حافظ على تفوقه بفارق ثلاث نقاط على قمة الترتيب - حارس ليفربول سيمون مينيوليه مرتين في الشوط الأول وتألق الحارس البلجيكي في إبعاد ضربة رأس من شينجي اوكازاكي وتسديدة من رياض محرز.

لكن بعد مرور ساعة من اللعب قابل فاردي تمريرة طويلة من محرز بتسديدة مذهلة من 25 مترا ليضع ليستر في المقدمة.

وأضاف فاردي إلى حصيلته وأكد تفوق ليستر بعد 11 دقيقة أخرى عندما وضع الكرة في الشباك من فوق مينيوليه من خمسة أمتار مسجلا هدفه 18 في الدوري هذا الموسم.

وعزز مانويل بليجريني سعيه نحو الرحيل عن مانشستر سيتي وهو فائز باللقب عندما قاده المهاجم سيرجيو أجويرو للفوز 1-صفر على مضيفه سندرلاند المتعثر.

وبعد يوم واحد من إعلان سيتي أن بيب جوارديولا سيتولى المسؤولية خلفا لبليجريني في نهاية الموسم تلقى سعي المدرب التشيلي نحو إحراز اللقب لثاني مرة دفعة بعد هدف من أجويرو في الدقيقة 16.

وابتعد أرسنال خطوة أخرى عن الصدارة بعدما اكتفى بالتعادل بدون أهداف على أرضه مع ساوثامبتون بينما قدم توتنهام هوتسبير عرضا قويا ليهزم مضيفه نوريتش سيتي 3-صفر بفضل ثنائية المهاجم هاري كين.

ويملك ليستر 50 نقطة من 24 مباراة مقابل 47 لسيتي بينما نجح توتنهام في تجاوز غريمه اللدود أرسنال للمركز الثالث بفارق الأهداف إذ يملك كل منهما 45 نقطة.

وأعاد مانشستر يونايتد ذكريات قديمة رائعة لمشجعيه بعدما قدم عرضا قويا لأول مرة منذ فترة طويلة وفاز 3-صفر على ستوك سيتي.

وسجل جيسي لينجارد وأنطوني مارسيال في الشوط الأول قبل أن يضيف وين روني هدفا في الشوط الثاني ليرفع رصيده إلى 99 هدفا في أولد ترافورد بالدوري الإنجليزي.

وخفف هذا الفوز من الضغوط المفروضة على المدرب الهولندي لويس فان جال الذي ابتسم أخيرا بعد عرض قوي على مدار الشوطين.

وأصبح رصيد يونايتد 40 نقطة في المركز الخامس وحافظ على آماله في إنهاء المسابقة ضمن فرق المربع الذهبي للتأهل لدوري الأبطال ويتقدم بنقطة واحدة على وست هام يونايتد الذي فاز 2-صفر على أستون فيلا فريق الذيل والذي أنهى اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد جوردان أيو.

كما حول بورنموث تأخره بهدف إلى فوز 2-1 على كريستال بالاس بينما تعادل وست بروميتش ألبيون 1-1 مع سوانزي سيتي. (اعداد أسامة خيري للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below