الشرطة الأسترالية تشتبه في قراصنة أجانب بخصوص تهديدات لمدارس

Wed Feb 3, 2016 7:22am GMT
 

سيدني 3 فبراير شباط (رويترز) - قالت الشرطة الأسترالية - التي تحقق في تهديدات هاتفية أدت إلى إخلاء أكثر من 30 مدرسة في الأيام الأخيرة - اليوم الأربعاء إنها تشتبه في أن المكالمات الخادعة كانت من خارج البلاد وكانت جزءا من نظام قرصنة معقد.

ووجهت المكالمات التي بدأت يوم الجمعة الماضي تهديدات بوجود قنابل أو مسلحين في مدارس في مناطق بينها ثلاث ولايات على الأقل.

ووفقا للسلطات فقد أجريت المكالمات مرة على الأقل يوميا منذ ذلك الحين ويبدو أنها مخزنة على خوادم وتُجرى بشكل أوتوماتيكي ونشرت على دفعات على الانترنت.

وتأتي تلك الحوادث في أعقاب خدع مماثلة تسببت في إخلاء آلاف المدارس في بريطانيا وفرنسا واليابان في الشهور الأخيرة. ولم تقل السلطات الأسترالية إن كانت تلك التهديدات مرتبطة بما يحدث في دول أخرى.

وذكرت الشرطة في ولاية نيو ساوث ويلز في بيان أنه لا يوجد مؤشر على أن الخدع لها صلة بالإرهاب وحثت وسائل الإعلام على ضبط النفس للحد من الدعاية للجناة.

وقال بيان الشرطة "لا يوجد دليل على أن هذه (الحوادث) هي أكثر من كونها خدع مصممة للتسبب في تعطيل لا لزوم له."

وتابع البيان "يبدو أن التهديدات تصدر من الخارج ولا يوجود دليل يعتد به على أن بالإمكان تنفيذها هنا." (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)