أمريكا تبدي استعدادها لتسيير دوريات مع الفلبين في مياه متنازع عليها مع الصين

Wed Feb 3, 2016 8:48am GMT
 

مانيلا 3 فبراير شباط (رويترز) - قال دبلوماسي أمريكي اليوم الأربعاء إن الولايات المتحدة مستعدة لتسيير دوريات بحرية مشتركة مع الفلبين في بحر الصين الجنوبي مؤكدا أن بلاده مستمرة في ممارسة "حرية الملاحة" في المياه المتنازع عليها.

وتقول الصين إن من حقها السيادة على معظم بحر الصين الجنوبي الذي تمر عبره تجارة عالمية يزيد حجمها على خمسة تريليونات دولار سنويا. وتتنازع فيتنام وماليزيا وبروناي والفلبين وتايوان السيادة على أجزاء من البحر.

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن مدمرة تابعة للبحرية الأمريكية أبحرت على مسافة أقل من 12 ميلا بحريا من جزيرة تتنازع السيادة عليها الصين ودولتان اخريان في بحر الصين الجنوبي يوم السبت للتصدي لمحاولات تقييد حرية الملاحة. وأثار ذلك رد فعل غاضبا من جانب بكين.

وطلبت مانيلا من الولايات المتحدة تسيير دوريات مشتركة بعد أن بدأت الصين في تجارب طيران من فيري كروس ريف وهي واحدة من ثلاث جزر صناعية أقامت الصين عليها مطارات.

وقال فيليب جولدبرج السفير الأمريكي لدى الفلبين للصحفيين "نحن نناقش بالفعل هذه الفكرة (الدوريات المشتركة) مع الفلبين لذلك لا استبعد امكانية القيام بذلك."

وأضاف السفير "لكننا لن نعلن عن ذلك بشكل مسبق لأننا نرى أن من حقنا بموجب القانون الدولي ممارسة حرية الملاحة في بحر الصين الجنوبي وسنواصل ممارستها."

وكانت الفلبين قد أقامت دعوى ضد الصين في المحكمة الدولية للتحكيم في لاهاي ولم تعترف بكين بالدعوى.

واجتمع وزراء الخارجية والدفاع من الولايات المتحدة والفلبين في واشنطن الشهر الماضي للمرة الثانية في أكثر من ثلاث سنوات لبحث التجارة والأمن مركزين اهتمامهم على بحر الصين الجنوبي.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)